أستراليا تكشف مخطط هجوم أحبطته منسوبا لتنظيم الدولة   
الخميس 22/4/1436 هـ - الموافق 12/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:08 (مكة المكرمة)، 12:08 (غرينتش)

قال رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت اليوم إن الشرطة الأسترالية صادرت تسجيلا مصورا بمنزل شابين مشتبه فيهما أقسما فيه على تنفيذ أول عملية باسم تنظيم الدولة الإسلامية في أستراليا، وتوعدا "بالطعن وضرب الرقاب".

وكانت الشرطة قد أعلنت أمس أنها أحبطت "هجوما إرهابيا" حين ألقت القبض على الشابين في مداهمة منزل بضاحية غرب مدينة سيدني أول أمس، وضبطت لديهما ساطورا وسكينا وتسجيلا مصورا وراية لتنظيم الدولة. ووجهت الشرطة إلى الشابين (24 عاما و25 عاما) تهمة التخطيط لعمل إرهابي.

وقال أبوت أمام البرلمان إن الشرطة الاتحادية أطلعته على التسجيل المصور، وإن أحد الشابين أقسم وهو يقف أمام راية التنظيم وبيده سكين على "تنفيذ أول عملية لجنود الخليفة في أستراليا". وأضاف أن الشاب توعد أيضا "بطعن الكلى وضرب الرقاب".

وتشارك أستراليا في التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة. وأعلن أبوت العام الماضي إرسال طائرات وقوات خاصة للمساعدة في قتال التنظيم في العراق، وأصدر قوانين صارمة بشأن المقاتلين الأجانب وعزز سلطات قوات الأمن.

ورفعت أستراليا درجة التحذير من الهجمات الإرهابية في سبتمبر/أيلول 2014 بعد ورود معلومات تفيد بأن مؤيدين للتنظيم يخططون لتنفيذ عملية ذبح علنية.

وتعتقد أستراليا أن 70 من مواطنيها على الأقل يقاتلون مع تنظيم الدولة في سوريا والعراق، وأنهم مدعومون من نحو مائة "مساعد" مقيمين في أستراليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة