ديلي تلغراف: كشف خلية بريطانية سرية لمسلمات   
الثلاثاء 1437/2/12 هـ - الموافق 24/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:16 (مكة المكرمة)، 13:16 (غرينتش)

نشرت صحيفة ديلي تلغراف تحقيقا سريا يزعم أنه كشف خلية بريطانية سرية من النساء المسلمات تغسل عقول الفتيات المسلمات في المملكة المتحدة وتشجعهن على الانضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت الصحيفة إن الجماعة تعقد لقاءات سرية في غرف خلفية، حيث تؤكد العضوات تأييدهن للتنظيم الذي وصفته الصحيفة بالإرهابي ويحذرن من أن "الله سيدمر" أولئك الذين يحاربونه.

وأشارت إلى رصد النسوة بالكاميرا أثناء لقاءات في وجود أطفال وهن يهاجمن اليهود ويقلن للفتيات المسلمات إن بريطانيا تشن حربا ضدهن، مضيفة أن أحد اللقاءات يعقد في مركز جالية تموله الحكومة دون أن يعلم المدير ماهية ما يجري.

وأضافت الصحيفة أن كشف الخلية جاء بعد عام من عملية سرية للقناة الرابعة البريطانية تسللت خلالها مراسلة مسلمة شابة إلى الخلية. وبدأت الشرطة التحقق من اللقطات، وتعليقا على بعض التعليقات الواردة في اللقطات التي رصدتها الكاميرا، قال مدع عام سابق إن التعليقات ربما كان فيها خرق للقانون.

وذكرت ديلي تلغراف أن إحدى النسوة البارزات في الجماعة تدعى رُبانا، وهي أم لأربعة أطفال وتعيش في لندن مع "متطرفة معروفة" وعضوة بارزة في منظمة محظورة الآن.

يشار إلى أن الوثائقي الخاص بهذه القضية تم بثه على القناة الرابعة مساء أمس تحت عنوان "كشف النقاب عن البريطانيات الداعمات (لتنظيم الدولة)" (The British Women Supporters Unveiled).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة