الأسد وعبد الله يبحثان جهود إحياء السلام في المنطقة   
الأربعاء 1425/12/22 هـ - الموافق 2/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:36 (مكة المكرمة)، 17:36 (غرينتش)

سوريا والأردن أكدتا تأييدهما القيادة الفلسطينية الجديدة(رويترز)
اختتم الرئيس السوري بشار الأسد زيارة قصيرة إلى عمان بحث خلالها مع عاهل الأردن عبد الله الثاني الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد الأسد وعبد الله في ختام المحادثات دعمهما للقيادة الفلسطينية الجديدة وضرورة حشد تأييد المجتمع الدولي لها في مساعيها الهادفة إلى "إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة القابلة للحياة على التراب الوطني الفلسطيني".

وشدد البيان المشترك على ضرورة دعم مختلف الجهود الرامية إلى دفع عملية السلام قدما وتنسيق الجهود المتصلة بتفعيل العمل العربي المشترك.

من جهته أكد الملك عبد الله أهمية المحافظة على وحدة واستقرار العراق، معتبرا أن الانتخابات التي جرت مؤخرا "خطوة هامة نحو تمكين جميع العراقيين من صياغة مستقبل أفضل لبلدهم".

وعقد اللقاء بين العاهل الأردني والرئيس السوري قبل الإعلان عن مشاركة عبد الله الثاني في قمة شرم الشيخ التي تضم الرئيس المصري حسني مبارك ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

ولم يلتق الأسد وعبد الله منذ زيارة الرئيس السوري في أبريل/ نيسان الماضي إلى الأردن في إطار جولة عربية. وتوصل البلدان في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي إلى اتفاق حول ترسيم الحدود المشتركة بينهما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة