قصف إسرائيلي لجنوب لبنان بعد إطلاق صواريخ   
الاثنين 1435/9/18 هـ - الموافق 14/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 3:35 (مكة المكرمة)، 0:35 (غرينتش)

قصفت القوات الإسرائيلية جنوب لبنان فجر اليوم للمرة الثانية بعد هجوم صاروخي جديد من هذه  المنطقة باتجاه شمال إسرائيل ليل الأحد الاثنين.

وقالت مصادر أمنية لبنانية إن صاروخين أطلقا من جنوب لبنان تجاه إسرائيل في ثالث هجوم صاروخي من نوعه منذ يوم الجمعة. وأوضحت المصادر أن الصاروخين من نوع كاتيوشا وأنهما أطلقا من بساتين القليلة جنوب مدينة صور.

وذكرت وكالة الأنباء اللبنانية أن الصاروخين أطلقا بعد منتصف الليل مباشرة، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن إطلاقهما بعد.

وقالت متحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية إنه لم ترد أي تقارير عن وقوع أضرار أو ضحايا نتيجة الهجوم الصاروخي، في حين سُمع صوت سيارات إسعاف في المنطقة.

ورد الجيش الإسرائيلي بقصف مدفعي أصاب قرى زبقين والحنية والقليلة، ورفع الجيش من جاهزية قواته وكثف دورياته ونشر عدداً من جنوده في عدة مواقع مطلة على الأراضي اللبنانية. كما سيّر الجيش اللبناني وقوات الأمم المتحدة العاملة في جنوب لبنان (اليونيفيل) دوريات في مناطق مختلفة متاخمة للحدود الإسرائيلية.

وفي وقت سابق الأحد، قال مراسل الجزيرة إلياس كرام إن صافرات الإنذار دوت في مناطق أبرزها حيفا ونهاريا في الجليل الغربي المتاخم للحدود اللبنانية بسبب إطلاق صاروخيْ "غراد" مجهولي المصدر من جنوب لبنان سقطا في مناطق مفتوحة، مشيرا إلى أن جبهة جديدة قد تفتح على إسرائيل في جنوب لبنان.

وأطلقت صواريخ مماثلة من لبنان باتجاه إسرائيل يومي الجمعة والسبت من دون أن تسفر عن إصابات.

وتأتي هذه الأحداث في وقت يتواصل فيه العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة لليوم السادس، والذي أوقع أكثر من 170 شهيدا ومئات المصابين، بينما تواصل المقاومة الفلسطينية إطلاق الصواريخ باتجاه مختلف المدن الإسرائيلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة