تأجيل الدوري المصري بعد "مجزرة الدفاع الجوي"   
الاثنين 1436/4/20 هـ - الموافق 9/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 3:29 (مكة المكرمة)، 0:29 (غرينتش)

قرر مجلس الوزراء المصري تأجيل الدوري الممتاز لكرة القدم لأجل غير مسمى بعد سقوط عشرات القتلى والجرحى قبل مباراة نادي الزمالك مع إنبي على ملعب الدفاع الجوي في القاهرة.

ويأتي قرار مجلس الوزراء بعد إعلان الاتحاد المصري منع المشجعين من حضور المباريات، وقال الاتحاد في بيان على موقعه على الإنترنت إن مجلس إدارة اتحاد الكرة قرر تجميد قرار عودة الجماهير للملاعب، "وذلك بسبب الأحداث المؤسفة التي رافقت مباراة الزمالك وإنبي بملعب الدفاع الجوي".

بدورها، أكدت رابطة مشجعي نادي الزمالك أن ما جرى في ملعب الدفاع الجوي بالعاصمة المصرية القاهرة "مجزرة مدبرة وقتل مع سبق الإصرار والترصد".

وأكدت مصادر طبية مصرية أن أربعين على الأقل من مشجعي الزمالك قتلوا على أيدي قوات الأمن التي منعتهم من دخول ملعب الدفاع الجوي لحضور مباراة فريقهم مع نادي إنبي.

وتم منع الجماهير من حضور مباريات كرة القدم في البلاد عقب أحداث كارثة ملعب بورسعيد التي راح ضحيتها 72 مشجعا من جمهور النادي الأهلي في الأول من فبراير/شباط 2012 خلال اقتحامها أرض ملعب النادي المصري في بورسعيد.

غير أن الاتحاد المصري قرر مؤخرا عودة المشجعين للملاعب في النصف الثاني من الدوري، لكن مع أول مباراة للزمالك بعد تنفيذ هذا القرار سقط هذا العدد الكبير من الضحايا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة