ملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيلين   
الخميس 20/7/1423 هـ - الموافق 26/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أبرزت صحف عربية عدة اليوم التخوف الإسرائيلي من ملاحقة قادة الدولة العبرية قضائيا بسبب جرائم الحرب التي ترتكبها الآلة العسكرية ضد الشعب الفلسطيني, وتخطيط الإدارة الأميركية من أجل تدريب عشرة آلاف جندي من المعارضة يتم استخدامهم في غزو العراق.

ملاحقات قضائية للمجرمين

الدائرة القضائية في إسرائيل تتخوف من تعرض القيادتين السياسية والعسكرية إلى موجة دعاوى قضائية في العالم على خلفية العمليات العسكرية التي تقوم بها قوات الاحتلال في الأراضي المحتلة

السفير اللبنانية

صحيفة السفير اللبنانية أشارت إلى تخوف الدائرة القضائية في إسرائيل من تعرض القيادتين السياسية والعسكرية إلى موجة دعاوى قضائية في العالم على خلفية العمليات العسكرية التي تقوم بها قوات الاحتلال في الأراضي المحتلة.

وكشفت الدائرة النقاب عن قيام فلسطينية باستغلال وجود وزير الخارجية الإسرائيلي شمعون بيريز في جنوب أفريقيا خلال مؤتمر الأرض لتقديم دعوى قضائية ضده طالبت فيها بمنعه من مغادرة جنوب أفريقيا إلا بعد دفع ضمانة مالية وتغريمه مليون دولار تعويضا لها عن الأضرار التي ألحقتها بها قوات الاحتلال خلال الانتفاضة.

ومن جهة أخرى أعلنت منظمة العفو الدولية عن تأييدها للطلب الذي قدمه محامو ضحايا صبرا وشاتيلا لتمييز حكم القضاء البلجيكي الذي صدر في يوليو/ تموز والذي اعتبر أن القانون البلجيكي الصادر عام 1993 -والذي يخول المحاكم البلجيكية محاكمة المتهمين بارتكاب جرائم حرب في أي مكان في العالم- غير قابل للتطبيق على شارون لأنه ليس على الأراضي البلجيكية.

وفي موضوع آخر أشارت صحيفة الشرق الأوسط إلى أن الرئيس الأميركي جورج بوش سيطلب من الكونغرس الموافقة على توفير التدريب العسكري لعشرة آلاف معارض عراقي حسب ما قاله بعض المسؤولين الحكوميين, وهذه المبادرة هي خطوة في الاتجاه المعاكس لسياساته السابقة تجاه تجنب إشراك المعارضة العراقية في نشاطات من هذا النوع.

ويهدف هذا الإعداد إلى خلق مجموعة عسكرية عراقية معارضة لمساعدة الجيش الأميركي في أي هجوم يقع على العراق, وتعكس هذه المبادرة مدى جدية المساعي الأميركية الهادفة للإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين, والسرعة التي بدأت الاستعدادات العسكرية تأخذ مجراها لإسقاط الحكم العراقي.

إجراءات أميركية

السعودية واليمن وباكستان ضمت إلى قائمة الدول التي سيخضع رعاياها للمراقبة أثناء زيارتهم للولايات المتحدة, وتتضمن أخذ صور وبصمات الزوار والغرض من زيارتهم وأماكن إقامتهم عند وصولهم إلى الولايات المتحدة

الشرق الأوسط

وتطرقت الصحيفة إلى تصريحات مسؤول أميركي لها بخصوص الإجراءات الجديدة التي ستطال زوار الولايات المتحدة من رعايا البلدان التي يشتبه بأنها تشكل خطرا على الولايات المتحدة.

وأدلى المسؤول بهذا التصريح تعليقا على تقارير صحفية قالت إن السعودية واليمن وباكستان ضمت إلى قائمة الدول التي سيخضع رعاياها للمراقبة أثناء زيارتهم للولايات المتحدة, وتتضمن الإجراءات الجديدة التي ستطبق الشهر القادم أخذ صور وبصمات الزوار والغرض من زيارتهم وأماكن سكنهم وإقامتهم عند وصولهم إلى الولايات المتحدة.

ذكرت صحيفة القدس العربي نقلا عن مصدر أمني فلسطيني أن محمود عباس أبو مازن تلقى في الأيام الأخيرة تهديدا بالقتل من قبل عناصر فلسطينية, وذلك على خلفية الاقتراحات التي تقوم بعض القوى في حركة فتح بدراستها لتعيينه رئيسا للحكومة الفلسطينية.

وأضاف المصدر أن هذه التهديدات مرفوضة جملة وتفصيلا مؤكدا أن الحراسة على بيت أبو مازن قد كثفت مؤخرا, وأن أجهزة الأمن الفلسطينية تعمل على إصلاح ذات البين وعدم السماح لعناصر معينة بالاقتتال الداخلي.

وفي موضوع آخر أشارت الصحيفة إلى بيان نسب لتنظيم القاعدة يبرئ قناة الجزيرة من الاعتقالات التي حدثت مؤخرا في كراتشي وخاصة اعتقال رمزي بن الشيبة.

وقال البيان نحن في هذا المجال لا نغفل الدور الإجرامي الذي تمارسه حكومة برويز مشرف ومسارعتها لإرضاء الغرب وأميركا على حساب أبناء الأمة المخلصين.
وجاء في البيان تأكيد على أن قناة الجزيرة وما بثته من برامج وتحليلات ولقاءات تخص القاعدة إنما كانت تعرض الرأي والرأي الآخر في وقت كان فيه الجميع لا يعرضون إلا رأيا واحدا هو الرأي الأميركي المفروض عليهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة