مساع عربية لتوثيق التراث إلكترونيا   
الأحد 1431/4/13 هـ - الموافق 28/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:41 (مكة المكرمة)، 19:41 (غرينتش)

المثقفون العرب يأملون عقد قمة ثقافية على مستوى القادة (الجزيرة نت)

حسن محفوظ-المنامة

قال وكيل وزارة الثقافة اللبنانية عمر حلبلب إن توثيق التراث إلكترونيا يتماشى مع الاهتمام الدولي الواسع لتوثيق ورقمنة التراث العالمي، مشيرا إلى أن عدم توثيقه يمكن أن يؤثر على الهوية الثقافية للأجيال القادمة.

وجاءت تصريحات حلبلب على هامش اجتماع مشروع ذاكرة العالم العربي الذي عقد في العاصمة البحرينية المنامة وشارك فيه مثقفون وأرشيفيون عرب بهدف إعداد محتوى البوابة الإلكترونية التي يتوقع إطلاقها باللغة العربية منتصف العام المقبل.

ويهدف مشروع ذاكرة العالم العربي إلى توثيق وربط التراث العربي ونشره على شبكة الإنترنت وذلك لجميع الدول العربية عدا دولة جزر القمر.

ريتا عوض (الجزيرة نت)
من جهتها أكدت مدير إدارة الثقافة بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألسكو) الدكتورة ريتا عوض أن التراث العربي مهدد بجميع أصنافه خصوصا المخطوطات والوثائق والكتب التي يمكن أن تتلف بمرور الزمن.

واعتبرت في حديث للجزيرة نت أن سرقة متحف بغداد بعد الغزو الأميركي للعراق كارثة لا مثيل لها تحتم علينا الاهتمام برقمنة الآثار والتراث العربي، مشيرة إلى أن عملية سرقة متحف بغداد كانت ممنهجة من جهات أميركية وأوروبية وحتى إسرائيلية.

متحف بغداد
وأوضحت ريتا عوض أن عشرات الآلاف من القطع الأثرية التي سرقت من المتحف لم يرد منها إلى ربعها، مؤكدة أن المسروقات لو كانت مؤرشفة إلكترونيا لأمكن التعرف عليها وإرجاعها عبر منظمات دولية.

وأكدت أن توثيق التراث العربي يواجه تحديات عدة أبرزها التمويل، محذرة من أن الكثير من الصور والوثائق والمخطوطات في الوطن العربي مهددة بالتلف بسبب غياب سياسات وخطط الأرشفة والتوثيق.

لكن المسؤولة بالألسكو أوضحت أن مؤتمر الوزراء العرب الذي سيعقد في العاصمة القطرية الدوحة خلال نوفمبر/تشرين الثاني القادم سيبحث مشاريع من ضمنها موضوع رقمنة التراث العربي، كما ستحتضن الدوحة الاجتماع السادس لمشروع ذاكرة العالم العربي بالتزامن مع اختيارها عاصمة للثقافة العربية للعام 2010.

قمة ثقافية عربية
ولم يخف المشاركون أن الثقافة في الوطن العربي تعاني من عدم اهتمام أصحاب القرار بها ولا تلقى الدعم المطلوب، وناشدوا القادة العرب إقرار قمة ثقافية.

عمر حلبلب (الجزيرة نت)

وأعرب حلبلب للجزيرة نت عن أمله في أن تخرج هذه القمة بسياسات تنهض بالعمل الثقافي مع إنشاء صندوق للتنمية الثقافية لدعم المشاريع الثقافية المستدامة إلى جانب زيادة دعم ميزانيات وزارات الثقافة في الدول العربية والتي لا تتجاوز 1% من ميزانية الدولة، على حد قوله.

يشار إلى أن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أعلن خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم في ختام أعمال القمة العربية أن القمة الثقافية العربية ربما تعقد في العام 2011.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة