ترقب مصالحة سعودية ليبية على هامش قمة مكة   
الجمعة 1426/11/1 هـ - الموافق 2/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:36 (مكة المكرمة)، 10:36 (غرينتش)

مصالحة سعودية ليبية على هامش قمة مكة
قالت صحيفة الحياة الصادرة في لندن اليوم الجمعة إن الأوساط السياسية تترقب لقاء مصالحة يجري الإعداد له على هامش القمة الإسلامية الاستثنائية بمكة المكرمة الأربعاء المقبل، يجمع خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز والزعيم الليبي معمر القذافي.

وأشارت الصحيفة إلى أن اللقاء يأتي بعدما عفا الملك عبد الله عند توليه مقاليد الحكم، عن خمسة ليبيين كانوا محتجزين لدى السلطات السعودية بتهمة التدبير لمحاولة اغتياله عندما كان وليا للعهد.

وذكرت أن مسؤولين سعوديين تحفظوا على استخدام تعبير مصالحة، وأشاروا إلى أن أي لقاء لعبد الله مع القادة العرب أو المسلمين يصب بمصلحة الأطراف جميعها مشددين على أن من ثوابت سياسة الرياض تغليب مصلحة العمل العربي الإسلامي المشترك على أي اعتبار.

وتضيف الحياة أن مصادر عربية اعتبرت أن العلاقات السعودية الليبية، توشك على إغلاق ملف غضب الرياض من طرابلس نتيجة وساطة عربية.

وتحدثت عن أن الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي أكمل الدين إحسان أوغلو رفض تأكيد اللقاء بين عبد الله والقذافي، وقال: لمسنا مؤشرات قوية لمشاركة ليبية رفيعة المستوى.

وأضاف أوغلو أنه يلاحظ أن العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين في تحسن مستمر، وأن النيات الطيبة التي تجمعهما كافية لتجاوز كل ما يكون من حساسيات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة