حجب مواقع نشرت لويكيليكس بأميركا   
الأربعاء 1432/1/9 هـ - الموافق 15/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:44 (مكة المكرمة)، 19:44 (غرينتش)

حجبت القوات الجوية الأميركية عن موظفيها مواقع إعلامية على الإنترنت تحمل وثائق سربها موقع ويكيليكس. ومن هذه المواقع موقعا صحيفتي نيويورك تايمز وذي غارديان.
 
وقالت المتحدثة باسم قطاع العمليات الفضائية للقوات الجوية في كولورادو الرائدة توني تونز إن القيادة حجبت عن موظفيها الذين تتصل أجهزة حواسيبهم بشبكة القوات الجوية، 25 موقعا إلكترونيا على الأقل نشرت الوثائق التي سربها موقع ويكيليكس.
 
وأضافت أن القوات الجوية تحجب عادة دخول شبكة القوات الجوية على المواقع التي تستضيف مواد غير ملائمة أو برامج خبيثة، ويشمل هذا أي موقع يستضيف مواد سرية، وتلك التي سربها ويكيليكس.
 
وتحاول الحكومة الأميركية الحد من الأضرار الناجمة عن نشر ويكيليكس برقيات من 250 ألف برقية سرية لوزارة الخارجية الأميركية عبر عدد من وسائل الإعلام وعلى موقعها على الإنترنت.
 
ردود
وفي تعليق على موقف القوات الجوية الأميركية، قال المتحدث باسم صحيفة نيويورك تايمز روبرت كريستي في بيان "للأسف اختارت القوات الجوية الأميركية منع موظفيها من الاطلاع على معلومات يستطيع أي فرد آخر في العالم الاطلاع عليها".
 
ولم يتسن على الفور الوصول إلى مسؤول بصحيفة ذي غارديان للتعقيب.
 
ووصف محلل وسائل الإعلام في مؤسسة أوتسيل للأبحاث كين دوكتر الخطوة التي اتخذتها القوات الجوية بأنها "تبدو محاولة هزلية وخرقاء للتعامل مع قضية حقيقية".
 
يذكر أن وزارة الدفاع الأميركية منعت موظفيها من الاطلاع على وثائق ويكيليكس على الإنترنت، على اعتبار أن المعلومات التي تحويها لا تزال تعتبر سرية، لكنها لم تحجب المواقع التي تنشر البرقيات المسربة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة