توغل إسرائيلي محدود بجنوب لبنان   
الخميس 1423/5/2 هـ - الموافق 11/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات إسرائيلية تقوم بمهام الحراسة على طول الحدود الإسرائيلية اللبنانية (أرشيف)
قالت الشرطة اللبنانية إن مجموعة عسكرية إسرائيلية توغلت اليوم لفترة قصيرة في القطاع الشرقي من الحدود اللبنانية وذلك للمرة الأولى منذ الانسحاب الإسرائيلي من جنوب لبنان في مايو/ أيار 2000.

وأوضحت أن سيارتي جيب وسيارة مموهة تقل عشرة جنود إسرائيليين عبروا الحدود عند الساعة 11 صباحا بالتوقيت المحلي عند قرية شبعا ودخلوا منطقة الشحل على عمق 300 متر داخل الأراضي اللبنانية حيث كان يوجد موقع للجيش الإسرائيلي زمن الاحتلال.

وأشارت المصادر اللبنانية إلى أن العسكريين الإسرائيليين الذين كانوا مزودين بأسلحة فردية ترجلوا عند الموقع وبدأ أحدهم في مراقبة الهضاب المجاورة بنظارات مكبرة قبل أن تنسحب القافلة بعد عشر دقائق.

وحسب الشرطة اللبنانية فإن أربع قذائف من عيار 155 مم أطلقت فجر اليوم من مواقع الجيش الإسرائيلي في مزارع شبعا المحتلة سقطت في الموقع الذي زاره الجنود دون أن تسبب إصابات. وكانت قد وقعت عمليات إطلاق نار مماثلة بعد ظهر أمس دون أن يرد عليها مقاتلو حزب الله المنتشرين في المنطقة.

وقد نفى المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية رعنان غيسين أن يكون أي جندي إسرائيلي قد عبر الحدود إلى لبنان واتهم حزب الله باختلاق القصة في محاولة لتصعيد الوضع على الحدود، ونفى علمه بالقصف الإسرائيلي فجر اليوم، كما نفى المكتب الإعلامي للجيش الإسرائيلي معرفته بالتوغل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة