الشرطة التركية تعتقل محتجين أكرادا في ذكرى اعتقال أوجلان   
السبت 1422/12/4 هـ - الموافق 16/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال شرطة يعتقلون كرديا قبيل اشتراكه بتظاهرة في العاصمة البلغارية صوفيا تضامنا مع أوجلان أمس
اعتقلت الشرطة التركية أمس محتجين أكرادا في ذكرى اعتقال زعيم حزب العمال الكردستاني المحكوم عليه بالإعدام عبد الله أوجلان. وقال مسؤولون أمنيون إن الشرطة اعتقلت نحو 100 شخص في جنوب شرق تركيا بعد تفجر احتجاجات في ذكرى مرور ثلاث سنوات على اعتقال الزعيم الكردي.

وأصيب خمسة أشخاص في بلدة سيرت واعتقل 50 آخرون بعد اشتباكات مع الشرطة التي قالت إن قوات الأمن في مدينة باتمان القريبة اعتقلت 40 شخصا أشعلوا النار في إطارات سيارات ورددوا هتافات مؤيدة لأوجلان.

كما فرضت إجراءات أمنية مشددة في مدينة ديار بكر ذات الأغلبية الكردية جنوب شرق البلاد. وانتشر المئات من رجال الشرطة في شوارع المدينة وقاموا بحملة تفتيش للمشاة والسيارات. وقال قائد شرطة ديار بكر إن السلطات لن تسمح لأي شخص بتهديد الأمن والسلام في المدينة.

وشهدت عدة عواصم أوروبية احتجاجات مماثلة للأكراد في ذكرى اعتقال أوجلان.

ويشن حزب العمال الكردستاني الذي يتزعمه أوجلان حربا مسلحة من أجل الحصول على الحكم الذاتي في جنوب شرق تركيا الذي تقطنه أغلبية كردية منذ عام 1984. وأدت أعمال العنف تلك إلى مقتل أكثر من 30 ألف شخص.

ولكن هدوءا نسبيا عاد إلى البلاد منذ أن اعتقلت قوات خاصة تركية أوجلان يوم 15 فبراير/شباط 1999 في نيروبي بعد لجوئه إلى السفارة اليونانية عقب حملة بحث دولية. ومازال أوجلان معتقلا في سجن بإحدى الجزر في انتظار حكم للمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان فيما يتعلق بالحكم عليه بالإعدام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة