العراق يقاطع اجتماعا للجنة المتابعة بسبب تصريحات مبارك   
الثلاثاء 12/3/1427 هـ - الموافق 11/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:50 (مكة المكرمة)، 13:50 (غرينتش)

القاهرة سعت إلى التخفيف من وطأة التصريحات (الفرنسية-أرشيف)
أعلن رئيس الوزراء العراقي المؤقت إبراهيم الجعفري أن العراق لن يشارك في اجتماع لوزراء الخارجية العرب بالقاهرة غدا احتجاجا على تصريحات الرئيس المصري حسني مبارك بشأن الشيعة في المنطقة.

وأعرب الجعفري في مؤتمر صحفي ببغداد عن أمله أن يذكر هذا الموقف كل المعنيين بالحاجة إلى الوقوف إلى جوار الشعب العراقي والدفاع عنه في وجه أي مشاكل تواجهه.

ودعا الجعفري ضمنيا الرئيس المصري إلى الاعتذار للشعب العراقي وقال "ليس المهم أن يخطئ الإنسان بل المهم أن يقول إنني أخطأت". وتستضيف القاهرة غدا الاجتماع الوزاري للجنة المتابعة العربية الخاصة بالعراق التي تضم عشر دول.

كما توالت ردود الفعل على تصريحات الرئيس مبارك التي قال فيها إن الشيعة في الدول العربية ولاؤهم لإيران أكثر من بلادهم.

وقال رئيس الوزراء الكويتي الشيخ/ناصر محمد الأحمد الصباح إن بلاده غير معنية بالتصريحات. وفي لبنان قالت حركة أمل وحزب الله إن شيعة لبنان أخذوا شهادةَ وطنيتهم من تضحياتهم ودمائهم من أجل وطنهم وأمتهم.

واعتبر رئيس جمعية الوفاق الوطني الإسلامية في البحرين علي سلمان أن الرئيس مبارك جانب الصواب والدقة في تصريحه، وأضاف أنه يتعين تجاوز مسألة الشيعة والسنة.

وكانت القاهرة قد حاولت التخفيف من وطأة التصريحات حيث قال المتحدث باسم الرئاسة المصرية سليمان عواد منذ أيام إنها تعكس قلق مبارك البالغ من استمرار تدهور الوضع الراهن وحرصه على وحدة العراق وشعبه. وأوضح عواد أن ما قصده الرئيس مبارك من تلك التصريحات هو "التعاطف الشيعي مع إيران بالنظر لاستضافتها للعتبات المقدسة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة