حكومة ميانمار تغلق مكاتب للمعارضة   
الأحد 1424/4/2 هـ - الموافق 1/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أونغ سان سوكي عند وصولها مقر رابطتها الوطنية من أجل الديمقراطية (أرشيف)
أكد مسؤول بالرابطة القومية من أجل الديمقراطية أن حكومة ميانمار أغلقت عدة مكاتب تابعة للرابطة المعارضة التي تتزعمها أونغ سان سوكي خارج العاصمة رانغون.

وأوضح المسؤول أن السلطات أغلقت مكاتب الرابطة اليوم في ماندالاي ثاني أكبر مدن ميانمار، وكذلك في ماولا مياينغ وباثين.

ويأتي هذا الإجراء بعد يوم من قرار السلطات الميانمارية وضع زعيمة المعارضة أونغ سان سوكي قيد الإقامة الجبرية في منزلها، وذلك إثر المصادمات التي وقعت بين مؤيديها ومؤيدي الحكومة أمس السبت وأسفرت عن مقتل أربعة أشخاص وجرح العشرات.

وقد تسببت الجولة السياسية التي تقوم بها سوكي في شمال البلاد في تدهور العلاقات بينها وبين الحكومة بشكل كبير. ولم يمض سوى عام على إفراج الحكومة عن سوكي التي كانت تحت الإقامة الجبرية في منزلها.

وتسعى سوكي إلى حشد التأييد السياسي لدعوتها إلى إجراء حوار "حقيقي مع النظام في رانغون لرسم مستقبل ميانمار السياسي". وكانت الحكومة قد بدأت محادثات مع المعارضة في أكتوبر/ تشرين الأول 2000، لكن الحوار لم يتخط مرحلة بناء الثقة بين الجانبين حسب المراقبين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة