براءة بعد 34 سنة في السجن   
السبت 1435/1/7 هـ - الموافق 9/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:32 (مكة المكرمة)، 7:32 (غرينتش)


ظهرت براءة أميركي من تهمة قتل بعد قضائه 34 سنة في السجن بسبب إفادة أحد الشهود تبين أنها كاذبة, وأفادت شبكة "إن بي سي" أن القاضي بمحكمة لوس أنجلوس العليا أسقط تهمة القتل عن كاش ديلانو ريجستر (53 سنة) بعدما اعترفت أختا إحدى الشاهدات بقضيته أن إفادة شقيقتهما كاذبة.
 

وأشارت الشبكة الأميركية إلى أن ريجستر خرج من السجن متأبطا ذراع والدته، بعد تمضية 34 سنة خلف القضبان جراء إدانة بجريمة قتل امرأة في الـ78، لم يرتكبها وأصر على براءته منها.
 

وقال ريجستر إن كل ما يحلم به الآن هو تناول وجبة تعدها والدته له، بعدما حرم من ذلك طوال أكثر من ثلاثة عقود.

 

يُشار إلى أن الإدانة استندت إلى إفادات الشهود، وقد أصرت برندا أندرسون على أن ريجستر هو القاتل بالرغم من أنه قدم دليلا أنه كان مع صديقته يوم وقوع الجريمة عام 1979.

 

وقالت أندرسون إنها سمعت إطلاق نار بينما كانت على وشك الدخول للاستحمام، مضيفة أنها رأت شخصا يركض ويطلق النار مرتين، وزعمت أنه ريجستر, لكن أختين لأندرسون ذكرتا أن شقيقتهما كذبت بشأن رؤية ريجستر يركض بعيدا من مكان الجريمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة