حزب الله يؤكد تصويره لعملية أسر الجنود الإسرائيليين   
الأحد 1422/4/24 هـ - الموافق 15/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حسن نصر الله

أكد أمين عام حزب الله حسن نصر الله أن حزبه صور شريط فيديو لعملية أسر الجنود الإسرائيليين الثلاثة في منطقة مزارع شبعا المحتلة، نافيا تقديم رشوة لعناصر في الوحدة الهندية التابعة لقوات الأمم المتحدة في جنوب لبنان بغرض تسهيل عملية الأسر.
في هذه الأثناء قالت الهند إنها تنتظر تقريرا من سفيرها في تل أبيب قبل أن تتخذ موقفا إزاء القضية.

وجدد نصر الله في خطاب له أمام مهرجان لأنصاره في بعلبك تأكيده أنه لن يقدم أي معلومات بخصوص الأسرى الإسرائيليين ما لم يفرج عن المعتقلين اللبنانيين والعرب من السجون الإسرائيلية.

ووصف نصر الله الأنباء التي نشرتها صحيفة معاريف الإسرائيلية بشأن تقديم رشوة للوحدة الهندية في القوات الدولية في لبنان بأنها "قصة ابتدعها العدو ليبرر عجزه عن حماية جنوده"، مضيفا أن شريط الفيديو الذي يملكه عن العملية سوف يعرض في الوقت المناسب.

وكانت صحيفة معاريف أشارت إلى أن حزب الله دفع مئات الآلاف من الدولارات لنحو عشرة عناصر من الوحدة الهندية مقابل تواطئها في عملية أسر الجنود الإسرائيليين. لكن وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر أكد أمس أن إسرائيل لا تتهم عناصر الوحدة الهندية بأي شيء.

وقال مسؤول في حزب الله بأن حزبه يصور جميع عملياته، وأنه سيستخدم الشريط الجديد للضغط على إسرائيل لإطلاق سراح المعتقلين اللبنانيين المحتجزين في إسرائيل. وقد أوضح حزب الله أن شريط الفيديو الذي صوره منفصل عن شريط فيديو صوره جندي هندي من قوات حفظ السلام بعد يوم من أسر الجنود الإسرائيليين في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول العام الماضي، وهو الشريط الذي أثار جدلا في الأيام السبعة الماضية.

وكانت إسرائيل قد طالبت الأمم المتحدة بتسليمها نسخة أصلية من الشريط، لكن الأمم المتحدة رفضت الطلب وقالت إنها ستسلم الإسرائيليين نسخة من الشريط بعد تغطية وجوه ثلاثة مقاتلين من حزب الله يظهرون في الشريط. وقالت الأمم المتحدة الأسبوع الماضي إن التحقيق الداخلي الجاري بشأن تسرب الشريط سينظر أيضا في مزاعم تعاون أفراد من قوة الطوارئ الدولية مع مقاتلي حزب الله.

في غضون ذلك قالت الهند إنها تنتظر تقرير سفيرها في تل أبيب قبل أن تتخذ موقفا إزاء مزاعم عن تقديم أفراد من القوة الهندية المشاركة في قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام بلبنان مساعدات لمقاتلي حزب الله في عملية خطف الجنود الإسرائيليين.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الهندية إن الجيش يحتاج إلى الاطلاع على تقرير السفير الهندي قبل أن يفكر في اتخاذ أي إجراء بشأن تلك الاتهامات. ولم يحدد موعدا لوصول التقرير.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة