تحذير من انتشار مرض السكري بالخليج   
الجمعة 1425/10/14 هـ - الموافق 26/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 21:03 (مكة المكرمة)، 18:03 (غرينتش)

حذر أطباء من أن التزايد السريع في عدد المصابين بمرض السكري بمنطقة الخليج يمثل ثمنا فادحا لعملية التحديث السريعة وأن المرض بات يهدد أكثر من نصف السكان المحليين بالمنطقة.

فقد أسهم التحول على مدى الـ50 عاما الأخيرة إلى نمط الحياة الغربي المستقر من نمط آخر يقوم على الجهد البدني الكبير في انتشار المرض. ويحث الخبراء الحكومات على التحرك من أجل مكافحة هذا الأمر.

وكان عرب الخليج في العهود السابقة يرتحلون على ظهور الجمال في أجواء صحراوية خشنة ويعيشون على غذاء غني بالبروتينات، لكن كثيرين منهم اليوم يذرعون عواصمهم الحديثة في سيارات رياضية ويألفون العيش على الوجبات السريعة الغربية وأصناف الحلوى.

وقال الدكتور بلال الشماع الطبيب بالمستشفى الأميركي في دولة الإمارات العربية المتحدة إن 50% على الأقل من السكان إما مصابون بالمرض أو عرضة إلى حد بعيد للإصابة به.

وتفيد بيانات الاتحاد الدولي لمرض السكري أن الإمارات وقطر والبحرين والكويت كانت من بين أعلى خمس دول من حيث معدل انتشار المرض بين السكان البالغين في عام 2003.

"
لؤلؤة العبيدي مديرة الجمعية القطرية للسكري: خطر انتشار المرض أكبر في الخليج بسبب نمط الحياة المترفة الكسول
"
وقالت لؤلؤة العبيدي مديرة الجمعية القطرية للسكري إن خطر انتشار المرض أكبر في الخليج بسبب نمط الحياة المترفة الكسول. وأضافت أن معدلات البدانة تزيد بين الأطفال مع انتشار سلاسل مطاعم الوجبات السريعة وقيام الخدم في المنازل على خدمتهم.

وينتج مرض السكري الذي زادت نسبة الإصابة به ستة أضعاف على مدى العقدين الأخيرين ليصيب 194 مليون شخص في أنحاء العالم, عن مشاكل في إنتاج الجسم لمادة الإنسولين. ويمكن أن يؤدي إلى إصابة بالعمى والسكتات الدماغية والأزمات القلبية.

والسكري من الأمراض التي لا شفاء منها ولكن ما يسمى بالنوع الثاني منه وهو الأسرع انتشارا يمكن علاجه عن طريق المزيد من التمرينات الرياضية والاقتصار على الغذاء الصحي حيث أن البدانة من بين الأسباب الرئيسية للإصابة به.

ويقول الخبراء إنه ينبغي للحكومات تكثيف حملات التوعية بخصوص المرض وزيادة الإنفاق على مكافحته حيث أنه قد يصاب المرء به ولا تظهر عليه أعراضه إلا بعد سنوات.

واحتفل الاتحاد الدولي لمرض السكري هذا الأسبوع باليوم العالمي لمرض السكري تحت شعار "كافح البدانة تمنع السكر" وستستضيف دبي في فبراير/ شباط القادم مؤتمرا بشأن المرض في دول الخليج. ولكن الخبراء يقولون إن المكافحة الحقيقية للمرض تبدأ في البيت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة