حزب جبهة العمل بالأردن يشارك في الانتخابات البرلمانية   
الأحد 1437/9/8 هـ - الموافق 12/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:38 (مكة المكرمة)، 14:38 (غرينتش)

أعلن حزب جبهة العمل الإسلامي المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين الأردنية أنه سيشارك في الانتخابات البرلمانية المقرر تنظيمها في سبتمبر/أيلول القادم، في حين أعلنت الجماعة أنها شكلت لجنة مؤقتة لإدارتها في المرحلة القادمة.

وقال الأمين العام للحزب محمد الزيود -في مؤتمر صحفي اليوم الأحد- إن مجلس شورى حزب العمل قرر المشاركة في العملية الانتخابية، وإنه فوض المكتب التنفيذي باتخاذ القرار والموقف المناسب في حال تبين أن هناك تدخلا من السلطات أو تزوير.

ودعا الزيود إلى ضمان نزاهة الانتخابات، ومنع تدخل الأجهزة الرسمية في سير ونتائج الاقتراع، وفتح الباب لمراقبة الانتخابات مراقبة حقيقية في كل مراحلها.

يذكر أن حزب جبهة العمل قاطع انتخابات عامي 2010 و2013، وكان أبرز ما دفعه للمقاطعة نظام "الصوت الواحد".

إدارة مؤقتة
من جهة أخرى، أعلنت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن اليوم أنها شكلت لجنة مؤقتة لإدارة أعمالها خلال المرحلة القادمة، ويأتي هذا الإعلان بينما تواجه الجماعة حظرا فعليا بعد غلق السلطات عددا من مقراتها، ومنح ترخيص لمنشقين عنها.

جماعة الإخوان في الأردن تواجه حظرا فعليا بعد غلق السلطات عددا من مقراتها بما فيها مقرها الرئيسي بعمّان (الجزيرة)

وجاء في بيان لجماعة الإخوان أن لجنة الإدارة المؤقتة سيرأسها النائب السابق عبد الحميد الذنيبات، وتحل محل القيادة الحالية التي يتولاها المراقب العام السابق للجماعة همام سعيد.

وأضاف البيان أن جميل الهنيدي سيكون نائبا لرئيس اللجنة المؤقتة، في حين سيشغل بادي محمد الرفايعة أمين السر. وشكرت الجماعة -في البيان نفسه- المراقب العام السابق همام سعيد وأعضاء المكتب السابق على "جهودهم الخيرة في قيادة الدعوة عن المرحلة السابقة".

وفي مارس/آذار 2015 انشق بعض القياديين عن جماعة الإخوان الأردنية، وأعلنوا لاحقا أنهم حصلوا من السلطات على ترخيص لجمعية جديدة باسم "جمعية الإخوان المسلمين".

وتقول السلطات الأردنية -من جهتها- إن جماعة الإخوان المسلمين باتت غير قانونية لعدم حصولها على ترخيص جديد بموجب قانون الأحزاب والجمعيات الذي أقر عام 2014، وبناء على هذا الموقف تم إغلاق مقرات للجماعة بالشمع الأحمر، بينها مقرها الرئيسي في عمّان.

وبينما رأى المنشقون في تأسيس جمعية جديدة تصويبا للوضع القانوني لإخوان الأردن يلغي ارتباطهم بجماعة الإخوان المسلمين في مصر، وصفت قيادة الجماعة الأردنية هذا التطور بأنه انقلاب على شرعيتها وعلى قيادتها المنتخبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة