القضاء الإسباني يفرج عن تيسير علوني   
الخميس 1426/2/6 هـ - الموافق 17/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 7:16 (مكة المكرمة)، 4:16 (غرينتش)
إدارة السجن أخضعت تيسير لفحوص طبية قبل الإفراج عنه (الفرنسية-أرشيف)
أفرج القضاء الإسباني في وقت متأخر من ليل الأربعاء عن الزميل تيسير علوني, وقد أكدت زوجته في اتصال مع الجزيرة النبأ وقالت إنه في طريقه إلى منزله في غرناطة.
 
وقالت السيدة فاطمة الزهراء إن تيسير اتصل بها وأبلغها بأن السلطات الإسبانية ستفرج عنه. وأوضحت أن إدارة السجن أخضعت زوجها لفحوصات طبية للتأكد من قدرته على تحمل السفر إلى غرناطة التي تبعد نحو أربع ساعات بالسيارة عن مدريد.
 
ومع أن فاطمة أكدت أن موعد محاكمة تيسير لم يتضح بعد مشيرة إلى احتمال تأخره فترة من الوقت، فإن مصادر صحفية إسبانية توقعت أن تبدأ المحاكمة الشهر المقبل.

يذكر أن طبيب السجن كان قد أخبر علوني أن حالته الصحية لم تعد تحتمل بقاءه في الزنزانة، وأن الظروف التي يُعتقل فيها تجعل الأدوية التي يتناولها بغرض تأخير أي أزمة قلبية غير مجدية البتة.

وكانت اللجنة الدولية للدفاع عن تيسير قد أشارت إلى أن قرار الإفراج عنه يقضي بإبقائه قيد الإقامة الجبرية في منزله بمدينة غرناطة، وإثبات وجوده يوميا لدى شرطة المدينة فضلا عن منعه من زيارة الطبيب إلا بإذن من القاضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة