المعارضة اليابانية تستعد لسحب الثقة من رئيس الوزراء   
الأربعاء 1421/12/6 هـ - الموافق 28/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يوشيرو موري
يستعد عدد من أحزاب المعارضة الرئيسية في اليابان إلى إجراء تصويت لسحب الثقة من حكومة رئيس الوزراء المحاصر بالأزمات يوشيرو موري. والتقى عدد من قادة المعارضة مساء أمس الثلاثاء لمناقشة كيفية وتوقيت التصويت.

ولم يذكر المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الاشتراكي كينغو تسوشيا المزيد من التفاصيل، بيد أن تقارير أشارت إلى احتمال أن يتم ذلك قريبا.

ونجا موري بأعجوبة من تصويت بسحب الثقة أواخر العام الماضي عندما هدد جناح من حزبه بالانضمام للمعارضة.

ويرى مراقبون أن تصويت سحب الثقة سيكون ضربة أخرى لموري الذي تشهد شعبيته انخفاضا كبيرا في أوساط اليابانيين. وبالرغم من عدم حصول المعارضة على الأصوات الكافية لسحب الثقة، إلا أن هناك دعوات من داخل حزب موري تطالبه بالاستقالة.

واعترف رئيس الوزراء السابق رويتارو هاشيموتو أبرز قادة الحزب الديمقراطي الليبرالي الحاكم أن انتقادات الجماهير لموري ازدادت مؤخرا، وأن على الحزب أن يناقش الأمر في اجتماعه السنوي في الثالث عشر من مارس/آذار المقبل.

وواجه موري الذي لم يكمل عامه الأول في المنصب عددا من الفضائح، وقد أعرب قادة حزبه عن قلقهم من أن يتسبب انخفاض شعبيته في ضرر للحزب إبان الانتخابات البرلمانية المقرر لها هذا الصيف. وأعلن موري مرارا عن رغبته في البقاء خاصة في ظل عدم التحديد الواضح للشخص الذي سيخلفه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة