شهيدان في هجوم على معبر إسرائيلي شرق غزة   
السبت 1425/1/22 هـ - الموافق 13/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اشتباكات فلسطينية مع الاحتلال أثناء احتجاجات على بناء الجدار العازل (الفرنسية)

أعلنت كل من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وكتائب الشهيد أحمد أبو الريش المقربة من حركة فتح في بيان مشترك مسؤوليتهما عن إطلاق النار على موقع نحال عوز شرق مدينة غزة.

وأكد البيان الذي تلقت الجزيرة نسخة منه أن الاشتباك مع جنود الاحتلال استمر أكثر من 20 دقيقة أطلق خلالها منفذا العملية نحو 300 رصاصة وثماني قنابل يدوية وقنبلتين انشطاريتين، بينما قام آخرون بتوثيق عملية الاشتباك بالتصوير بواسطة فيديو.

وأضاف أن منفذي العملية هما محمد سليمان حبوش (20 عاما) من سكان مخيم الشاطئ بغزة وعضو كتائب القسام وسعيد محمود عريش (20 عاما) من سكان حي الشجاعية بغزة.

وأوضح البيان أن العملية تأتي ردا على مجزرة مخيمي النصيرات والبريج الأحد الماضي، وتوعد باستمرار العمليات المشتركة مع فصائل المقاومة الفلسطينية ضد إسرائيل.

وذكرت مصادر عسكرية إسرائيلية أن الفلسطينيين كانا يحملان بنادق وأحزمة وذخيرة وقنابل يدوية وقنبلة أنبوبية. وأضافت أن الجنود أطلقوا الرصاص على الرجلين وقتلوهما بينما كانا يتسللان تجاه السياج الأمني قرب نحال عوز عند الخط الفاصل بين إسرائيل وشمال قطاع غزة.

حوارات الفصائل
من جهة أخرى أكد نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس الفلسطيني أن الحوار الوطني الفلسطيني سيستأنف قريبا.

وأوضح أبو ردينة أن الحوار الذي سيستأنف بهدف ترتيب الأوراق الفلسطينية استعدادا لمرحلة ما بعد الانسحاب الإسرائيلي من غزة، سيتم على مستويين أحدهما داخلي في قطاع غزة والآخر خارجي برعاية مصرية في القاهرة.

وكانت مصادر مطلعة قد ألمحت في وقت سابق للجزيرة إلى أن القرار بهذا الشأن اتخذ بعد أن نقل مدير المخابرات المصرية اللواء عمر سليمان للقيادة الفلسطينية تأكيدات حول جدية الانسحاب الإسرائيلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة