شهيد فلسطيني ثالث برفح واعتقالات ببيت حانون   
الخميس 1429/5/25 هـ - الموافق 29/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:00 (مكة المكرمة)، 10:00 (غرينتش)

أحد نشطاء القسام استشهد بغارة أمس على رفح (الفرنسية)

استشهد فلسطيني متأثرا بجروح أصيب بها في توغل إسرائيلي في رفح جنوب قطاع غزة، ما يرفع عدد الشهداء إلى ثلاثة في 24 ساعة.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن الفتى أحمد العمور (21 عاما) استشهد صباح اليوم متأثرا بإصابته بجروح أثناء عملية التوغل في منطقة الفخاري قرب معبر صوفا في رفح. وأشارت إلى أن 10 آخرين أصيبوا في نفس الهجوم.

وفي رفح أيضا، استشهد ناشطان من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أمس وأصيب أربعة آخرون بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي شرقي المدينة.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن أنه شن غارة منفصلة في نفس المنطقة، وقالت حركة الجهاد الإسلامي إن أربعة من عناصرها أصيبوا في الهجوم.

كما توغلت قوات الاحتلال فجرا في محيط معبر صوفا شرقي رفح حيث جرى اعتقال عدد من الشبان الفلسطينيين.

الاعتقالات رافقها توغل وتجريف أراض(الفرنسية-أرشيف)
اعتقالات ببيت حانون

وفي تطور آخر، اعتقل الجيش الإسرائيلي صباح اليوم عشرات الفلسطينيين من سكان منطقة "الفرطة" شرقي بيت حانون في عملية توغل رافقها إطلاق نار كثيف.

وقال شهود عيان إن قوة إسرائيلية مؤلفة من نحو 15 دبابة مدرعة وجرافتين عسكريتين توغلت فجر اليوم نحو كيلومتر داخل البلدة واعتقلت 60 شخصا على الأقل.

وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال طلبت عبر مكبرات الصوت من جميع الشبان بين 16 و60 عاما التجمع شرق البلدة قبل أن تنقلهم باتجاه الحدود الإسرائيلية.

وأفادت وكالة أنباء رامتان المحلية بأن من بين المعتقلين أحد مصوريها الصحفيين ويدعى أشرف الكفارنة. وقبل انسحاب القوة شرعت الجرافتان بأعمال تجريف جزئي لأراضي المزارعين.

زيارة توتو
وتأتي هذه الممارسات الإسرائيلية تزامنا مع زيارة مبعوث الأمم المتحدة دزموند توتو أمس لقطاع غزة وبيت حانون في إطار لجنة أممية لتقصي الحقائق في مقتل 19 فلسطينيا عام 2006 معظمهم نساء وأطفال في قصف إسرائيلي.

ومن المقرر أن يقدم توتو، وهو كبير أساقفة جنوب أفريقيا والحاصل على جائزة نوبل للسلام عام 1985، تقريره لمجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة الأممية في جنيف.

وعن الحادث، تقول إسرائيل إن مشكلة فنية تسببت بإصابة قذائف لمنزلين "بطريق الخطأ" في منطقة يستخدمها مسلحون لإطلاق صواريخ، وتتهم فريق التحقيق بالتحيز ضدها، ورفضت منح توتو تأشيرة دخول ما اضطره للعبور عن طريق الحدود المصرية.

وفي تعليقه على حصار غزة قال إنه "انتهاك صارخ لحقوق الإنسان"، لكنه أشار أيضا إلى أنه "متعاطف أيضا مع سكان سديروت الذين يعانون من صواريخ القسام".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة