الصحة العالمية تدعو لإنهاء التمييز ضد المتخلفين عقليا   
الأربعاء 1422/1/10 هـ - الموافق 4/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أطلقت منظمة الصحة العالمية اليوم حملة واسعة لنشر الوعي الصحي في كينيا، ودعت إلى إنهاء التمييز ضد الأشخاص الذين يعانون من أمراض عقلية.

وقالت غرو هارلم برونتلاند -السكرتير العام للمنظمة- إن هذا التمييز يسبب ألما كبيرا لأولئك الذين هم بأمس الحاجة للمساعدة والعلاج والرعاية.

وكانت برونتلاند تتحدث أثناء زيارة قامت بها إلى أحد مستشفيات الأمراض العقلية في العاصمة نيروبي قبيل حلول يوم الصحة العالمي الذي يصادف السبت القادم. وستقام احتفالات هذا العام وستركز بشكل خاص على الصحة العقلية تحت شعار "أوقفوا التمييز وامنحوا المزيد من الرعاية".

وقالت برونتلاند إن أكثر من 400 مليون شخص في جميع أنحاء العالم يعانون من أحد الاضطرابات العقلية أو العصبية.

وأضافت أن الأمراض العقلية شكلت نسبة تزيد على 10% من الأمراض التي عانى منها سكان العالم في العام 1999. وأكدت أن عدد المصابين بهذه الأمراض سيزدادون بنسبة 15% على مدى العشرين سنة القادمة.

وقالت إن الأمراض النفسية لم تحظ بالاهتمام الكافي. وأشارت بهذا الصدد إلى هذا العام بوصفه المرة الثانية منذ عام 1959 التي يتم فيها اختيار الصحة العقلية شعارا ليوم الصحة العالمي.

وأوضحت أن معالجة الأمراض العقلية تتم بطريقة مختلفة عن معالجة الأمراض البدنية لأنها تعزى إلى أسباب وأعراض معينة وتتطلب علاجا خاصا بها.

وأشارت إلى أن الاكتئاب يعد أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بالأمراض العقلية، وأن هناك قرابة 20 مليون شخص يقدمون على الانتحار سنويا في جميع أنحاء العالم.

وأضافت أن المسح العالمي الذي أجرته المنظمة عام 1992 على 181 من الدول الأعضاء أظهر أن 78 دولة منها أو 43% ليس لديها أي سياسة خاصة بالصحة العقلية على الإطلاق.

وخلصت إلى القول إن توفير الرعاية الصحية والاستخدام السليم للعلاج يمكن أن يؤديا إلى تقليل عدد الأشخاص المصابين بهذه الأمراض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة