ثلاثة قتلى بغارة جوية في وزيرستان   
الثلاثاء 1430/10/10 هـ - الموافق 29/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:33 (مكة المكرمة)، 10:33 (غرينتش)
عمليات القصف الأميركي المتواصلة تثير استياء الباكستانيين (الفرنسية-أرشيف)

نقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن مصادر أمنية باكستانية أن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا في غارة شنتها طائرة دون طيار يعتقد أنها أميركية أطلقت صاروخا على بيت في مقاطعة جنوب وزيرستان.
 
وأشارت المصادر إلى أن الهجوم أسفر عن وقوع إصابات, لكن لم تتبين طبيعة الهدف ولا حجم الخسائر.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤولين في الاستخبارات الباكستانية قولهم إن ثلاثة من مسلحي طالبان قتلوا في القصف.
 
وأوضح المسؤولان أن طائرة أميركية من دون طيار استهدفت مجمعا لطالبان باكستان بجنوب وزيرستان اليوم وقتلت المسلحين الثلاثة.

ووقع القصف بقرية سارارغا معقل القائد السابق لحركة طالبان باكستان بيت الله محسود.
 
نفى
ويأتي قصف اليوم على الرغم من نفي وزير الداخلية الباكستاني رحمان مالك المعلومات التي تشير إلى وجود الملا محمد عمر زعيم حركة طالبان الأفغانية في كويتا عاصمة إقليم بلوشستان جنوب غربي باكستان، وقال إنها ادعاءات لا أساس لها من الصحة، مؤكدا أن زعيم حركة طالبان موجود في قندهار بأفغانستان.
 
وقال مالك إن الملا عمر وزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن ليسا داخل باكستان، مضيفا أن عناصر معادية لباكستان تروج لشائعات خاطئة من أجل مصالح خاصة بها.
 
وشدد الوزير الباكستاني على أن بلاده لن تسمح للولايات المتحدة بالقيام بهجمات بالطائرات بدون طيار داخل بلوشستان.

يذكر أن تقارير إخبارية أميركية ذكرت في الآونة الأخيرة أن هناك خططا تتعلق بتوجيه ضربات بطائرات بدون طيار ضد قادة حركة طالبان -ومن بينهم الملا عمر- الموجودين داخل إقليم بلوشستان، وذلك بدلا من إرسال تعزيزات للقوات الأميركية في أفغانستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة