مؤتمر عن حوار الثقافات بمعهد الفنون في باريس   
الثلاثاء 1423/11/19 هـ - الموافق 21/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صرح مدير معهد الفنون والآداب العربية في باريس أسامة خليل أن المعهد يستعد حاليا لتنظيم مؤتمر كبير يضم مفكرين عربا وفرنسيين في مايو/ أيار القادم عن موضوع الحوار الثقافي وشروطه بين الثقافتين العربية والغربية على أن يتلو ذلك مؤتمر مماثل في القاهرة في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل بمشاركة مجموعة كبيرة من المفكرين العرب والفرنسيين.

وأشار خليل إلى أن أول ندوة تأسيسية لهذين المؤتمرين عقدت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي مع مجموعة من المفكرين على رأسهم سيد ياسين وجون بولشارنييه وأدونيس.

وأضاف أن المعهد الذي أنشئ في باريس عام 1996 يقدم حاليا دروسا في اللغة العربية ودروسا في اللغة المصرية القديمة (الهيروغليفية) والخط العربي إلى جانب التعرف على الثقافة العربية والإسلامية للفرنسيين من أصول عربية والفرنسيين الراغبين في تعلم اللغة العربية والثقافة والتاريخ العربيين.

كما قرر المعهد إصدار نشرة ثقافية شهرية لا تقتصر فقط على العلوم الدينية وإنما تتضمن الأدب الذي يشمل الفنون والمقامات والتاريخ العربي. وسيصدر المعهد في هذا الصدد أول كتاب عن نجيب محفوظ وثلاثيته تحت عنوان "المناضل في ثلاثية نجيب محفوظ"، مؤكدا أن الكتاب سيطبع وينشر في فبراير/ شباط القادم، بالإضافة إلى كتاب آخر بعنوان "الرسول محمد" صلى الله عليه وسلم وثالث بعنوان "لامارتين".

والمعروف أن لامارتين الكاتب والشاعر ورجل الدولة الفرنسي الشهير (1790-1869) ألف كتابا بعنوان "تاريخ تركيا" من ستة أجزاء وكرس الجزء الأول منه للنبي محمد عليه الصلاة والسلام ولتاريخ الإسلام حاول فيه تقريب الثقافة العربية الإسلامية إلى الفرنسيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة