بلاتيني يرحب بإبعاد فينورد من كأس الاتحاد الأوروبي   
الأحد 1428/1/24 هـ - الموافق 11/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:43 (مكة المكرمة)، 21:43 (غرينتش)
محاولات لإيقاف الشغب الذي قام به مشجعو فينورد في لقائه مع نانس في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي (الفرنسية)

أثنى الفرنسي ميشيل بلاتيني المنتخب حديثا رئيسا للاتحاد الأوروبي لكرة القدم على قرار محكمة التحكيم الرياضية في لوزان أمس الجمعة بتثبيت القرار الذي أصدره الاتحاد بإبعاد فينورد روتردام الهولندي عن مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي بسبب شغب جماهيره.
 
واعتبر بلاتيني أن القرار هو رسالة "شديدة اللهجة" للحد من تكرار حوادث مماثلة، مؤكدا أن أعمال العنف من قبل المشجعين في المباريات ستواجه بأقسى العقوبات من القيمين على اللعبة.
 
وفي إشارة إلى مقتل رجل شرطة إيطالي مؤخرا على يد مثيري الشغب في إحدى مباريات الدوري الإيطالي قال بلاتيني "لقد أثبتت الأحداث المأساوية الأخيرة أننا يجب علينا أن نعمل سويا على إزالة كل آثار الشغب والعنف من رياضتنا".
 
وقام مئات المشجعين بأعمال شغب في مباراة فينورد مع مضيفه نانس الفرنسي (صفر-3) في 30 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي بالجولة الرابعة من منافسات المجموعة الخامسة للدور الثاني للمسابقة.
 
وتوقفت المباراة نحو نصف ساعة بسبب رمي أنصار الفريق الهولندي للمقاعد على أرضية الملعب ما أدى إلى تدخل حازم لرجال الأمن. وقبل المباراة تسبب نحو 500 إلى 600 مشجع هولندي في أحداث خطيرة بالمدينة الفرنسية.
 
وفي البداية قرر الاتحاد الأوروبي معاقبة فينورد بخوض مباراتين من دون جمهور على ملعبه مع وقف التنفيذ وغرامة مالية قيمتها 200 ألف فرنك سويسري (126 ألف يورو) وذلك في السابع من ديسمبر/ كانون الأول الماضي، لكن لجنة الاستئناف شددت منتصف الشهر الماضي العقوبة باستبعاد الفريق من المسابقة هذا الموسم مع تخفيض الغرامة إلى النصف.
 
وكان مقررا أن يستضيف فينورد توتنهام الإنجليزي ضمن الدور الثالث للبطولة قبل أن يستبعد الفريق الهولندي، في خطوة ستكلفه خسارة نحو مليوني يورو وفقا لتأكيدات مديره المالي أونو جاكوبس.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة