أوباما قد يطلب تفويضا من الكونغرس بشأن تنظيم الدولة   
الجمعة 18/3/1436 هـ - الموافق 9/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 5:49 (مكة المكرمة)، 2:49 (غرينتش)

قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي بوب كوركر، الخميس، إن من المتوقع أن يطلب البيت الأبيض من الكونغرس قريبا تفويضا رسميا لاستخدام القوة العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف كوركر أنه تحدث مع مسؤولين من إدارة الرئيس باراك أوباما، وأنه متفائل بأن المشرعين سيحددون طبيعة التفويض الذي يريده الرئيس، غير أن السيناتور امتنع عن إعطاء إطار زمني محدد.

وفي وقت سابق من يوم أمس الخميس، دعا رئيس مجلس النواب الأميركي جون بينر، أوباما إلى أن يرسل إلى الكونغرس وبسرعة خطة إدارته لاستخدام القوة العسكرية ضد تنظيم الدولة.

وتقول إدارة أوباما إن حربها ضد تنظيم الدولة في العراق وسوريا التي بدأت منذ خمسة أشهر، قانونية بموجب تفويض وافق عليه الكونغرس في أوائل العقد الأول من القرن الحالي إبان عهد الرئيس السابق جورج بوش الابن بخصوص حرب العراق وقتال تنظيم القاعدة والجماعات المرتبطة به.

إلا أن بعض أعضاء الكونغرس يرون بأنه سيكون من الأفضل مناقشة وإقرار تفويض جديد لمحاربة مقاتلي تنظيم الدولة.

وكان الرئيس الأميركي قال في مؤتمر صحفي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، عقب الفوز الكبير للجمهوريين في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس، إنه سيسعى إلى تفويض جديد من المؤسسة التشريعية "حتى يعرف العالم أن واشنطن متحدة خلف هذا المسعى".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة