الجامعة العربية تبحث قضية معتقل كندي مع سوريا   
الخميس 1424/8/7 هـ - الموافق 2/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أمس إنه سيثير مع دمشق قضية أحد المواطنين الكنديين من أصل سوري.

ومن المعتقد أن يمثل أمام المحكمة بعد أن سلمته الولايات المتحدة لسوريا في العام الماضي.

وكان موسى قد التقى وزير الخارجية الكندي بيل غراهام وتركز الحديث على القضايا العراقية والفلسطينية، وأثار غراهام مسألة ماهر عرار وكنديين آخرين قيل إنهم خالفوا القوانين في دول الشرق الأوسط.

وقال موسى للصحفيين عقب الاجتماع إنه استمع بعناية لما قيل بخصوص هذه القضايا. وأكد أنه سيبحثها مع المسؤولين المعنيين في سوريا. وأمتنع عن الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وكان عرار الذي يحمل أيضا جواز سفر سوريا قد رحل في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي عقب اعتقاله في مطار جون كنيدي بنيويورك أثناء تغييره الطائرة في طريق عودته إلى كندا قادما من تونس.

ويقول مسؤولون كنديون إنهم يعتقدون أنه سيمثل للمحاكمة قريبا في دمشق بتهم تتعلق بالإرهاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة