شهيد ومصابون بغارة على غزة   
الجمعة 1433/2/5 هـ - الموافق 30/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:36 (مكة المكرمة)، 11:36 (غرينتش)

 فلسطينيون يشيعون الشهيد مؤمن أبو دف الذي سقط في الغارة (الفرنسية) 

استشهد فلسطيني وأصيب خمسة بجروح صباح اليوم الجمعة في غارة جوية شنتها المقاتلات الحربية الإسرائيلية على شرقي مدينة غزة
.

وقالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تدير قطاع غزة إن الشهيد الذي سقط في الغارة هو مؤمن أبو دف واستشهد بضربة صاروخية لحي الزيتون في مدينة غزة.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن خمسة فلسطينيين أصيبوا في الهجوم بينهم واحد احتاج علاجا في المستشفى. وقال نشطاء إن الشهيد أبو دف من "جيش الإسلام".

من جهته أكد الجيش الإسرائيلي تنفيذه للغارة وقال في بيان له "إن السلاح الجوي استهدف فرقة إرهابية تم تحديد عناصرها قبل لحظات من إطلاق صواريخ على إسرائيل من شمال قطاع غزة"، مضيفا "أن هؤلاء المسلحين مسؤولون عن إطلاق صواريخ على إسرائيل خلال الأيام القليلة الماضية".

اعتداءات
واستشهد مساء الثلاثاء فلسطيني وأصيب عشرة على الأقل بجروح في غارتين جويتين شنتهما المقاتلات الإسرائيلية على قطاع غزة وفق مصادر طبية فلسطينية وشهود عيان.

وقال الجيش الإسرائيلي حينها إنه "استهدف وأصاب عناصر من الحركة الجهادية الدولية وهي شبكة تضم فلسطينيين ومصريين".

وأعلن الجيش الإسرائيلي أن القوات الجوية هاجمت مواقع "إرهابيين" في وسط وشمال قطاع غزة في وقت باكر صباح أمس بعد إطلاق ثلاثة صواريخ من القطاع على إسرائيل.

وتنتهك مثل هذه الغارات اتفاق وقف إطلاق النار بين حماس وإسرائيل، وكان ضابط إسرائيلي كبير أكد مساء الأربعاء أن إسرائيل تحضر لعملية عسكرية كبيرة في غزة إذا لم يمنع الفلسطينيون إطلاق الصواريخ من القطاع على إسرائيل.

ونقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن قائد لواء الجنوب بفرقة غزة العقيد تال هيرمونية قوله "نحن نتحضر ومستعدون لعملية إضافية لتجديد الردع بهدف إعادة الهدوء" في جنوب إسرائيل.

يذكر أن إسرائيل شنت عدوانا واسعا على غزة قبل ثلاث سنوات في عملية عسكرية أطلقت عليها اسم الرصاص المصبوب استمرت 22 يوما وأدت إلى استشهاد أكثر من 1400 فلسطيني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة