قتلى جدد بغارات باكستانية على خيبر   
الاثنين 1430/9/17 هـ - الموافق 7/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:16 (مكة المكرمة)، 21:16 (غرينتش)

الجيش الباكستاني يواصل عمليته العسكرية ضد لشكر إسلام بمقاطعة خيبر (الفرنسية-أرشيف)

قال الجيش الباكستاني إنه قتل أكثر من 30 مسلحا في مقاطعة خيبر شمال غرب البلاد بالقرب من الحدود مع أفغانستان.

 

ونقل مراسل الجزيرة في باكستان عن مصدر عسكري أن 33 مسلحاً قبلياً قُتلوا إثر اشتباكات عنيفة وقعت الأحد في مقاطعة "خيبر" القبلية التي تشهد منذ عدة أيام عملية عسكرية واسعة النطاق. وأضاف أن الجيش دمر ستة مخابئ كان يستخدمها المسلحون.

 

وقامت القوات تدعمها مروحيات حربية ونيران المدفعية باستهداف مخبئين للمسلحين خلال الهجوم المستمر في منطقة خيبر القبلية.

 

ودمرت القوات سبع مركبات و15 منزلا يستخدمها مقاتلون تابعون لجماعة لشكر الإسلام التي تقف وراء عشرات من حوادث القتل والخطف من أجل الحصول على فدية في الغالب.

 

ويعد خيبر ممر الإمداد والتموين الرئيسي للقوات الأميركية وقوات الناتو التي تقاتل حركة طالبان باكستان في أفغانستان التي ليست لها سواحل.

 

وتنفذ القوات الباكستانية منذ ستة أيام عملية عسكرية واسعة على معاقل مسلحي جماعة لشكر إسلام في مقاطعة خيبر ردا على الهجوم الانتحاري الذي تتهم الجماعة بالمسؤولية عنه قرب معبر طورخم على الحدود الأفغانية يوم 28 أغسطس/آب الماضي وخلف 22 قتيلا من قوات الأمن الباكستانية.

 

من ناحية ثانية، عثر على جثث ثلاثة من رجال الشرطة الباكستانيين المتمركزين في مدينة حسن بالقرب من منطقة شمال غرب باكستان المضطربة يعتقد أنهم قتلوا على أيدي مسلحين الأحد.

 

ونقلت قناة تليفزيون جيو الإخبارية عن الشرطة المحلية القول إنه يعتقد أن الثلاثة تم ذبحهم أثناء نومهم. ولم يتوصل المحققون لسبب القتل ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الحادث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة