كتاب عن العالم العربي لتثقيف الطفل الفرنسي   
الأربعاء 1422/1/25 هـ - الموافق 18/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صدر في باريس كتاب (العالم العربي) للأطفال باللغة الفرنسية للكاتب الجزائري محمد قاسمي، وتقوم فكرة الكتاب على إطلاع الطفل الفرنسي على الثقافة والحضارة العربية وتمكينه من اكتشافها بطريقة مبسطة، عبر التاريخ والجغرافيا وجميع طرق الحياة في العالم العربي.

ويعد الكتاب الذي صدر عن دار ميلان للنشر الجزء الأول في موسوعة "إنسيكلوب" وهي عبارة عن مجموعة كتب توثيقية تهدف إلى تزويد القراء من الأطفال والشباب بمعلومات مختلفة عن موضوع معين. وهو مخصص للأطفال ما بين السابعة والرابعة عشرة من العمر.

ويجمع الكتاب بين الصور والرسوم والنصوص، آخذا بعين الاعتبار جوانب التاريخ والجغرافيا، مهتما بإظهار العالم المعاصر وإطلاع القارئ على بعض ما قدمته الشعوب العربية على الصعيد الإنساني وفي مجالات العلوم والفنون.

ويتطرق الكتاب إلى الجوانب الثقافية متضمنا السينما والأغنية العربية ابتداء بأم كلثوم ومرورا بفيروز وانتهاء بالشاب فاضل. ويحاول الكتاب الإجابة ببساطة ضمن صيغ يمكن للأطفال فهمها, على أسئلة مثل من هم العرب؟ وما هي أصولهم وثقافاتهم؟ وأسئلة عن الإسلام.

ويسافر كتاب "العالم العربي" مع متصفحه في رحلة عبر مختلف أرجاء هذا العالم العربي ويتوقف في عشر مدن هي: مكة والقدس ودمشق وبغداد وبيروت وصنعاء والقاهرة وتونس والجزائر والرباط. يدخل من ثناياها إلى كل بلد يشرح عن سكانه وطرق عيشهم وعاداتهم وتقاليدهم اليومية.

وقال مؤلف الكتاب محمد قاسمي -الذي عمل في مجالات الشعر والترجمة والكتابة والصحافة- إن الإعداد لهذا الكتاب استغرق ثلاث سنوات من العمل، وأوضح أن الكتاب موجه إلى القارئ في فرنسا لإثارة اهتمامه بعالم يجهله ولإظهار أن هذا العالم العربي منفتح على عكس ما يشاع عنه أنه يملك "ثقافة مقفلة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة