وزير لبناني يتلقى دعوة سورية وفوز مرشح توافقي بالتزكية   
السبت 1427/2/18 هـ - الموافق 18/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:56 (مكة المكرمة)، 21:56 (غرينتش)

مؤتمر الحوار اللبناني لقي صدى إيجابيا في دمشق (الفرنسية-أرشيف)

تلقى وزير الخارجية اللبناني فوزي صلوخ دعوة من نظيره السوري وليد المعلم لدراسة مواضيع مطروحة على جدول أعمال القمة العربية المقرر انعقادها في الخرطوم نهاية الشهر الجاري.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى السوري اللبناني نصري خوري للصحفيين إنه نقل الدعوة إلى الوزير اللبناني الذي وعده بدراستها والرد عليها، مشيرا إلى أن مقررات مؤتمر الحوار الوطني اللبناني لقيت صدى إيجابيا في دمشق.

وكان هذا المؤتمر قد توصل إلى اتفاق على تحسين العلاقات مع سوريا بعد أن شهدت توترا كبيرا منذ اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري في ظل شبهات حول تورط مسؤولين سوريين في عملية الاغتيال. كما كلف المؤتمر رئيس الحكومة فؤاد السنيورة التوجه إلى دمشق في موعد لم يحدد لبحث موضوعات تم التوافق عليها حول علاقات البلدين.

وما زالت مسألة تنحية الرئيس أميل لحود حليف دمشق على جدول أعمال البحث في مؤتمر الحوار المنتظر استئنافه الأربعاء المقبل وذلك إضافة إلى مسألة سلاح حزب الله وتحديد لبنانية مزارع شبعا المتنازع عليها.

انتخابات فرعية
"
بيار دكاش تعهد بعدم الانضمام إلى أي من التيارين المسيحيين البارزين وبأنه سيكون همزة وصل بين الجانبين
"
من جهة أخرى فاز المرشح التوافقي بيار دكاش بالتزكية عن المقعد الماروني في الانتخابات الفرعية المقررة الأحد المقبل عن دائرة بعبدا عاليه قرب بيروت وذلك بعد أن أعلن منافسه الوحيد المرشح المستقل بيار حشاش انسحابه.

وأكد دكاش بعد إعلان فوزه موقعه المحايد، وتعهد بأنه لن ينضم إلى كتلة القوات اللبنانية بزعامة سمير جعجع ولا إلى كتلة التيار الوطني الحر بزعامة ميشيل عون بل سيكون همزة وصل بين الجانبين.

وكان تيارا جعجع وعون قد اتفقا في 9 فبراير/ شباط الماضي على اختيار دكاش خلفا للنائب الراحل أدمون نعيم (من كتلة القوات اللبنانية) الذي توفي في 23 يناير/ كانون الثاني الماضي.

يذكر أن كتلة القوات اللبنانية هي جزء من الغالبية النيابية المناهضة لسوريا (71 من 128 مقعدا)، وأن ميشيل عون الذي تضم كتلته 21 نائبا وقع تفاهما مع حزب الله الذي يبلغ عدد أعضاء كتلته 14. ويحتفظ بيار دكاش بعلاقات جيدة مع حزب الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة