السعودية: لا إصابات بكورونا بين الحجاج   
الأحد 9/12/1434 هـ - الموافق 13/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:09 (مكة المكرمة)، 11:09 (غرينتش)
السلطات السعودية نصحت الحجاج بارتداء الأقنعة للوقاية من فيروس كورونا (الفرنسية)
قال وزير الصحة السعودي عبد الله الربيعة إن السلطات الصحية لم تسجل أي إصابة بفيروس "كورونا" في صفوف الحجاج بعد أن أسفر عن وفاة 60 شخصا في العالم بينهم 51 في السعودية وحدها.

وأعرب الوزير في حديث للصحفيين أمس السبت عن تفاؤله بخلو موسم الحج من كورونا في ظل عدم تسجيل أي إصابة في موسم العمرة، لكنه دعا المسنين والعجزة والمصابين بأمراض مزمنة إلى تجنب المجيء إلى الحج هذه السنة.

من جانبه قال المتحدث الرسمي لوزارة الصحة خالد المرغلاني إن الوزارة اتخذت جميع التدابير اللازمة ولديها المعامل لإجراء الاختبارات للحالات المشتبه بها، وحال أثبتت الاختبارات الإصابة سيعزل المصابون على الفور لتجنب أي إصابة وبائية.

وأطلقت الوزارة حملة إرشادية للحجاج حول كيفية منع انتشار العدوى، وقال الدكتور موفق أبو طالب الطبيب ورئيس قسم صحة الحج في مستشفى بعرفات إن نحو 22 ألفا من العاملين في مجال الصحة بينهم أطباء وممرضون وفريق إداري في حالة تأهب لمساعدة الحجاج المرضى أو المصابين، وأوضح أن عدد العاملين أكبر من العام الماضي بنحو 3000 موظف.

وقالت وزارة الصحة الخميس إن رجلين توفيا بعد إصابتهما بالفيروس، ليرتفع بذلك إجمالي الوفيات في المملكة بسبب الفيروس إلى 51 شخصا. وأشارت الوزارة إلى أن الرجلين من الرياض وعمراهما 78 و55 عاما، لكنها لم تنشر تفاصيل عن تاريخ الوفاة.

وتؤدي الإصابة بفيروس كورونا إلى مشاكل تنفسية وقصور كلوي سريع، والسعودية هي البلد الذي يسجل غالبية الحالات.

وينتمي الفيروس الجديد الذي عرفته منظمة الصحة باسم "متلازمة الشرق الأوسط التنفسية" (ميرس) إلى فصيل الفيروسات التي أدت إلى متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) التي تسببت بوفاة نحو 800 شخص حول العالم في 2003.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة