الاحتلال يعترف بقتل 148 فلسطينياً أعزل العام الحالي   
الاثنين 1425/11/9 هـ - الموافق 20/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:20 (مكة المكرمة)، 15:20 (غرينتش)

"
الجيش الإسرائيلي قتل منذ بدء العام الجاري 148 فلسطينيا أعزل في غزة والضفة الغربية بينهم 29 من المارة الذين لم يكونوا طرفا في أي نزاع
"
ذكرت الخليج الإماراتية أن الجيش الإسرائيلي اعترف بأنه قتل منذ بدء العام الجاري 148 فلسطينياً أعزل في غزة والضفة الغربية بينهم 29 من المارة الذين لم يكونوا طرفاً في أي نزاع.

 

وأضافت الصحيفة أن رئيس الأركان في جيش الاحتلال الجنرال موشي يعالون قال أمس الأول إن 70% على الأقل من ضحايا العمليات العسكرية الإسرائيلية هم من المدنيين.

 

وأكدت أن مسؤولين بالسلطة الفلسطينية أوضحوا أن إسرائيل تقوم بتبرير قتل الأبرياء وحماية الجنود الذين يرتكبون هذه الجرائم. ونسبت إلى أحمد صبح وكيل وزارة الإعلام أن كبار المسؤولين الإسرائيليين يبررون قتل الفلسطينيين في محاولة للتغطية على الجرائم "القبيحة" التي يرتكبونها بحق الشعب الفلسطيني.

 

وأفادت الخليج بأن موقع صحيفة يديعوت أحرونوت على الإنترنت كان قد ذكر أن جنود الجيش الإسرائيلي قتلوا صبياً في الخامسة عشرة من عمره خلال تدريب عسكري بمدينة خان يونس جنوب قطاع غزة.

 

وذكرت أن جيش الاحتلال يحقق في استشهاد الفتى الذي كان في حقله مع أبيه بالقرب من مستعمرة موراج حيث كان الجنود يتدربون. وقال صبح إن الفتى استشهد بعد أن تلقى سبع رصاصات في رأسه ورقبته مما يعني أنه قتل بدم بارد، مشيراً إلى أن قائد الكتيبة المعنية ترقى إلى رتبة رائد.

 

وصرح صبح بأن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي موشيه يعلون -الذي قال إن الجيش الإسرائيلي يتمتع بأخلاق جيدة- يحاول التغطية على تلك الجرائم اللاإنسانية.

 

ونسبت الصحيفة إلى صبح أن الجنود الإسرائيليين دائماً يبررون جرائمهم بالقول إنهم كانوا في حالة دفاع عن النفس، مضيفاً أن الإعلام الإسرائيلي الذي يغطي على هذه الجرائم لا يقل خطورة عن الجيش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة