بوش: أتفهم حاجة إسرائيل إلى الدفاع عن نفسها   
السبت 1423/1/17 هـ - الموافق 30/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش
قال الرئيس الأميركي جورج بوش إنه يتفهم ضرورة اتخاذ إسرائيل إجراءات للدفاع عن نفسها، وأضاف أن بإمكان الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات القيام بدور أكبر لمكافحة ما أسماه بالإرهاب. وأكد أن إسرائيل تعهدت له بضمان سلامة الرئيس الفلسطيني المحاصر بمقره في رام الله.

فقد صرح بوش للصحفيين أن بإمكان عرفات القيام بالمزيد من الجهود لوقف ما أسماه بالإرهاب. وعن الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة على الفلسطينيين قال بوش إن إسرائيل "دولة ديمقراطية وتستجيب لرغبة شعبها، ومن حقها اتخاذ القرارات التي تضمن بها أمن شعبها".

وأضاف "أتفهم تماما حاجة إسرائيل إلى الدفاع عن نفسها، ولكن في أثناء ذلك أدعو الحكومة الإسرائيلية إلى التأكد من أن هناك طريقا نحو السلام.. لابد أن يكون هناك حل سلمي. وقد حصلت على تأكيدات من الحكومة الإسرائيلية بأنه لن يكون هناك مساس بعرفات".

وطالب بوش الرئيس الفلسطيني بأن "يتحدث علنا ويوضح أن السلطة الفلسطينية لا تدعم الإرهاب". ودعا بوش في الوقت نفسه إسرائيل أن تراعي عملية السلام وأن لا تتسبب في تقويضها.

وحمل الرئيس الأميركي عرفات والعرب عموما المسؤولية لوقف ما أسماه بالعمليات الإرهابية ضد إسرائيل، وطالب في الوقت نفسه إيران بـ"الكف عن رعاية الإرهاب"، كما دعا سوريا إلى المشاركة في إيجاد حل للأزمة الحالية.

وقال مراسل الجزيرة في واشنطن إن تصريحات بوش الأخيرة يمكن أن توصف بأنها أكثر إحباطا من تصريحات وزير الخارجية الأميركي كولن باول أمس التي حمل فيها السلطة الفلسطينية المسؤولية عما يجري حاليا.

كما وصفتها مراسلة الجزيرة في فلسطين بأنها تدعو إلى السخرية، مشيرة إلى أن الرئيس عرفات محاصر الآن في مقره ولا يتمكن من الحركة، ويطالب في الوقت نفسه من قبل الأميركيين ببذل الجهود لوقف العمليات الفدائية.

يشار إلى أن تصريحات بوش جاءت بعد وقت قصير من تهديدات أطلقتها قوات الاحتلال المحاصرة لمقر القيادة الفلسطينية في رام الله بأنها ستقتحم مكتب عرفات خلال ساعة، دون أن تقدم ضمانات لسلامة الرئيس الفلسطيني ومرافقيه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة