مقتل ثلاثة جنود بريطانيين والجعفري يزور طهران   
السبت 1426/6/9 هـ - الموافق 16/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:57 (مكة المكرمة)، 8:57 (غرينتش)

وزارة الدفاع البريطانية تقول إنها فقدت 92 من جنودها بالعراق (رويترز-أرشيف) 

قتل ثلاثة جنود بريطانيين وأصيب ثلاثة آخرون بجروح في انفجار لغم أرضي بمدينة العمارة جنوب العراق.

وأعلنت قيادة القوات البريطانية في البصرة أن الجنود الثلاثة توفوا في الساعات الأولى من صباح اليوم متأثرين بجروح أصيبوا بها جراء "فعل معاد"، دون أن يعطي أي إيضاحات عن وقت حدوث هذا الفعل.

من جانبها أشارت مصادر في الشرطة العراقية إلى أن الجنود قتلوا جراء تعرض دوريتهم للغم أرضي بالقرب من مدينة العمارة.

وأوضحت وزارة الدفاع البريطانية أن هذه الحادثة ترفع عدد القتلى بين الجنود البريطانيين في العراق إلى 92 من أصل 8500 جندي موجودين في محافظة البصرة جنوب البلاد.

عشرات القتلى سقطوا بهجمات أمس (الفرنسية-أرشيف)
وفي بغداد قالت مصادر في الشرطة العراقية إن سيارة انفجرت صباح اليوم بالقرب من قافلة عسكرية أميركية، ولم ترد أي تقارير من الجانب الأميركي عن سقوط قتلى أو جرحى بهذه الحادثة حتى الآن.

تأتي هذه الأحداث بعد يوم دام عاشته العديد من المناطق العراقية شهد مقتل العشرات وإصابة أكثر من 100 آخرين في سلسلة هجمات انتحارية وعمليات مسلحة.

من جهة أخرى كشف مصدر عسكري أميركي في بغداد أنه تم توجيه الاتهامات لـ 11 جنديا أميركيا بتهمة الإساءة لمعتقلين عراقيين متهمين بالإرهاب.

وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته أن جنودا أميركيين كانوا قد تقدموا بشكوى ضد زملاء لهم اتهموهم فيها بالقيام بالاعتداء جنسيا على عدد من المعتقلين العراقيين.

وأوضح المصدر أنه تم إقالة الجنود المتهمين من عملهم في بغداد، وأن تحقيقا جاريا سيحدد فيما إذا كان هؤلاء سيحالون إلى محكمة عسكرية أم لا.

الجعفري يبدأ مشاوراته اليوم بطهران (رويترز-أرشيف)
الجعفري في إيران
في الشأن السياسي يبدأ رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري زيارة رسمية لطهران، وأوضح مسؤولون عراقيون أن من أهم الصفقات التي سيجري توقيعها بين الطرفين خلال الزيارة التي تستغرق ثلاثة أيام، صفقة لمد خط أنابيب مزدوج بمسافة 40 كيلومترا بين مركز البصرة النفطي العراقي ومرفأ عبادان الإيراني.

في تطور آخر دعا عدد من السياسيين وعلماء الدين السنة إلى مشاركة واسعة وقوية في الانتخابات القادمة، باعتبارها فرصة تتيح لعب دور سياسي أكبر في العراق.

جاءت الدعوة في ختام المؤتمر العام للسنة الذي ناقش خطط المشاركة في انتخابات الـ15 من ديسمبر/ كانون الأول القادم وكتابة الدستور، إضافة إلى تقارير تحدثت عن اعتقال وتعذيب وقتل السنة على أيدي قوى الأمن التابعة لوزارة الداخلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة