هجمات متبادلة بين قراصنة إنترنت من إيران والسعودية   
الجمعة 1437/8/20 هـ - الموافق 27/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:51 (مكة المكرمة)، 18:51 (غرينتش)

تبادل قراصنة إنترنت مجهولون سعوديون وإيرانيون شن هجمات إلكترونية على مواقع ويب رسمية في كلا البلدين في امتداد على ما يبدو للخلاف السياسي المتصاعد بين البلدين على أرض الواقع.

ولأن عملية عاصفة الحزم التي قادتها السعودية لدعم الشرعية في اليمن كانت عنوان الخلاف الأبرز بين الرياض وإيران الداعمة لانقلاب الحوثيين هناك، كان من الطبيعي أن تُستدعى رمزيتها في تلك الحرب الافتراضية.

فقد أعلن قرصان سعودي يعرف باسم "نمر السعودية" عن استهداف مجموعته المعروفة باسم "عاصمة الحزم الإلكترونية" مواقع لقنوات فضائية إيرانية، وسط حديث عن حصول هذا الجيش الإلكتروني على وثائق تدين إعلاميين مرتبطين بإيران وتربطهم بأعمال إرهابية، حسب ما قاله القرصان الذي يدير هذا الجيش.

كما امتدت الهجمات إلى مواقع رسمية إيرانية أخرى، حيث بدا لافتا تعطل موقع مركز الإحصاء في إيران ووزارة التجارة على شبكة الإنترنت، دون التأكد من كون هذا الأمر متعلقا بهجمات إلكترونية أم أنه خلل فني عابر.

في المقابل ذكرت مواقع إعلامية إيرانية أن قراصنة إيرانيين نجحوا في اختراق مواقع سعودية رسمية ومن بينها موقع الهيئة العامة للإحصاء، رغم أن الموقع ما زال يعمل بشكل طبيعي على الشبكة العنكبوتية.

وقد سبق لقراصنة مرتبطين بإيران أن نجحوا في وقت سابق في تعطيل مواقع إلكترونية لمؤسسات إعلامية سعودية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة