واشنطن تنتقد روما على موقفها بشأن الصحفي الإيطالي   
الأربعاء 1428/3/9 هـ - الموافق 28/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:56 (مكة المكرمة)، 21:56 (غرينتش)
دانيالي ماسترو جاكومو خطف في بداية مارس/آذار بجنوب أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

انتقد مسؤول أميركي مبادلة الصحفي الإيطالي الذي خطف في أفغانستان بخمسة مسؤولين من طالبان.
 
وقال المسؤول الثالث في وزارة الخارجية الأميركية نيكولاس بيرنز إن "غالبية كبرى دعمتنا اليوم في هذا الموضوع، الشعور كان واضحا بوجوب عدم الموافقة على مبادلة رهائن بإرهابيين".
 
وأضاف بيرنز خلال اجتماع لممثلي دول الحلف في بروكسل اليوم أن "الولايات المتحدة لا تزال ترفض مبدأ التفاوض بهدف الإفراج عن رهائن".
 
من جانبه أكد الأمين العام للحلف الأطلسي ياب دي هوب شيفر أن مبادلة الصحفي الإيطالي تعرضت لانتقادات جديدة.
 
وتحدث شيفر عن "أصوات" عدة ارتفعت داعية إلى بحث هذه الأوضاع داخل الحلف معتبرة "ما يقوم به بلد قد ينعكس على بلدان أخرى"، و"قد يشجع ذلك القوى التي نواجهها على تكراره".
 
انتقاد وتبرير
وكان الصحفي الإيطالي في صحيفة "لا ريبوبليكا" دانيالي ماسترو جاكومو قد خطف في بداية مارس/آذار مع مرشدين أفغان بجنوب أفغانستان، واحتجز لدى طالبان أسبوعين قبل أن تتم مبادلته بخمسة أشخاص من طالبان تعتقلهم الحكومة الأفغانية.
 
واضطرت روما الأسبوع الماضي إلى تبرير ظروف الإفراج عن الصحفي بعدما انتقدها العديد من حلفائها ممن ينشرون وحدات عسكرية في أفغانستان، وفي مقدمهم واشنطن.
 
وتأتي هذه الانتقادات بينما تواجه غالبية اليسار برئاسة رومانو برودي اختبارا جديدا اليوم في مجلس الشيوخ حول دعم القوات الإيطالية في أفغانستان بنحو ألفي جندي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة