تبرئة قاض مصري ولوم آخر وتأييد سجن نور   
الخميس 19/4/1427 هـ - الموافق 18/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:38 (مكة المكرمة)، 11:38 (غرينتش)

عنصر من قوات الأمن باللباس المدني يعتدي على أحد المتظاهرين (روتيرز) 

وجه مجلس التأديب القضائي في مصر اللوم إلى المستشار هشام البسطاويسي نائب رئيس محكمة النقض بينما برأ زميله المستشار محمود مكي، على خلفية الاتهامات الموجهة لهما بالإضرار بسمعة القضاء بحديثهما المتكرر لوسائل الإعلام عن التجاوزات التي شهدتها الانتخابات التشريعية العام الماضي. 

ولكن رئيس نادي القضاة زكريا عبد العزيز عبر عن رفضه الحكم واعتبره "معدوما".

وقال مصدر قضائي إن الحكم على البسطاويسي باللوم يؤخر ترقيته ومن شأن الحكم إذا صدر مثيل له في محاكمة تالية عزل البسطاويسي من منصبه القضائي.

وتابع "من حق البسطاويسي الطعن على الحكم الذي صدر اليوم أمام دائرة القضاء في محكمة النقض".

وكان المستشار هشام البسطاويسي نقل إلى المستشفى عقب إصابته بأزمة قلبية ولم يتمكن من حضور الجلسة الثانية لمحاكمته التي أثارت ردود فعل واسعة في مصر. 

من ناحية ثانية رفضت محكمة النقض المصرية اليوم الاستئناف الذي تقدم به زعيم حزب الغد المعارض أيمن نور وأكدت حكم السجن لمدة خمس سنوات الصادر بحقه، حسب مصادر قضائية.

قوات الأمن تتصدى للمتظاهرين وتمنعهم من الاقتراب من المحكمة (رويترز)
اعتقالات وجرجى

جاء ذلك بعد أن اعتقلت قوات الأمن المصرية اليوم المئات من كوادر جماعة الإخوان المسلمين وحركة كفاية خلال تصديها بالقوة لمظاهرة تضامنية نظمتها جماعة الإخوان وأحزاب أخرى بالقاهرة مع القاضيين المصريين.

وقال مراسل الجزيرة في القاهرة إن قوات الأمن لاحقت واعتقلت نحو 400 من المشاركين في المسيرة.

من جانبه قال محمد أسامة المتحدث باسم الإخوان المسلمين إن قوات الأمن اعتقلت القيادي بالجماعة رئيس القسم السياسي فيها عصام العريان والرئيس السابق لكتلة نواب الجماعة في مجلس الشعب محمد مرسي وحوالي 200 من أعضاء الجماعة المشاركين في المسيرة.

وقال عبد الجليل الشرنوبي رئيس تحرير موقع "إخوان أون لاين" إن هناك 180 مصابا من الإخوان، مشيرا إلى أن قوات الأمن "ضربت المحتجين ولم نستطع نقل المصابين إلى المستشفيات خوفا من اعتقالهم هناك، لكن سيارات إسعاف حكومية نقلت أعدادا منهم للعلاج في المستشفيات".

وأضاف "نقلنا أغلبهم إلى البيوت، الإصابات تتراوح بين جروح وكدمات في الرؤوس والأيدي".

وقال شهود عيان إن رجال أمن مصريين يرتدون زيا مدنيا ضربوا عددا من المحتجين بالهراوات والعصي وقبضات الأيدي بعد أن لاحقوا أكثر من 800 منهم قبل أن يتم اقتيادهم إلى مراكز الشرطة.

تضامن
ووقف عشرات من أعضاء مجلس الشعب المنتمين لجماعة جماعة الإخوان في الشوارع القريبة من دار القضاء العالي حيث مرت المسيرة. وارتدى بعض النواب أوشحة سوداء كتب عليها باللون الأبيض عبارة "نواب الشعب مع القضاء".

وفي مؤشر على تضامن النقابات المهنية مع القضاة نثر نشطاء من نقابة المحامين يتظاهرون أمام مبنى نقابتهم المجاور لدار القضاء العالي ورودا على المسيرة.

وكانت قوات الأمن المصرية اعتقلت أمس 50 من عناصر الجماعة في مدينة شبين الكوم شمال القاهرة أثناء مظاهرة نظمتها لجنة التنسيق بين النقابات والأحزاب والقوى الوطنية والإخوان المسلمين للتضامن مع قضاة مصر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة