الأمم المتحدة تقر اتفاقية لمكافحة الإرهاب النووي   
الأربعاء 1426/3/5 هـ - الموافق 13/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:10 (مكة المكرمة)، 20:10 (غرينتش)

الجمعية العامة وافقت على الاتفاقية بالإجماع  (الفرنسية-أرشيف)

أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم بالإجماع اتفاقية دولية تهدف إلى منع وقوع هجمات إرهابية باستخدام أسلحة نووية وذلك بعد مفاوضات استمرت سبع سنوات.

وتستهدف الاتفاقية التي اقترحتها روسيا الأفراد أو الجماعات التي تسعى لحيازة مواد نووية بشكل غير قانوني كما تجرم الحيازة غير القانونية لهذه المواد.

وأوضح مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون القانونية نيكولا ميشال أن هذه الاتفاقية التي تضاف إلى 12 اتفاقية حالية ستوفر الأدوات القانونية للتعاطي عمليا مع جميع أشكال الإرهاب الممكنة.

بدورها أشادت الولايات المتحدة بالاتفاقية قائلة إنها تظهر أن بإمكان الأمم المتحدة لعب دور مهم في الحرب على الإرهاب فيما قدمت بعثة الأمم المتحدة الشكر لواشنطن وموسكو على قيادة المفاوضات حول نص الاتفاقية.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أوضح أمام الاجتماع أن إقرار هذه المعاهدة يعتبر الأكثر إلحاحا بالنسبة للعالم في الوقت الراهن، مضيفا أن أي هجوم "نووي إرهابي" بإمكانه أن يوقع أعدادا ضخمة من القتلى والمصابين وبإمكانه أيضا أن يغير شكل العالم. وأشار أنان إلى أن الإجماع الدولي على هذه المعاهدة يهدف إلى قمع الشبكة الخفية في العالم التي تحاول استخدام السلاح النووي.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أشارت في تقارير لها إلى زيادة حالات معدل تسريب الأسلحة النووية في العالم، مؤكدة أنها بلغت منذ عام 1993 نحو650 حالة منها مائة خلال العام الماضي فقط.

ومن المتوقع أن تصدق الدول على الاتفاقية عندما تبدأ الدورة الستون للجمعية العامة للأمم المتحدة في أيلول/سبتمبر المقبل. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة