معرض فني فلسطيني ألماني باستخدام مخلفات النفايات   
الثلاثاء 18/10/1428 هـ - الموافق 30/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 2:08 (مكة المكرمة)، 23:08 (غرينتش)
 
افتتح برام الله في الضفة الغربية الأحد معرض فني فلسطيني ألماني شمل أعمالا فنية استخدمت فيها النفايات ومؤثرات أخرى كالموسيقى والتصوير.
 
وتميزت الأعمال الفنية التي تضمنها هذا المعرض الذي أطلق عليه اسم "ترانسفورم أوركسترا"، إعادة استخدام المواد المستخدمة من الحديد والبلاستيك والأحذية وغيرها في أشكال فنية، وعرضا لواقع البيئة الفلسطينية من خلال أفلام تصويرية.
 
ويشارك فنانون فلسطينيون وألمان في المعرض بلوحات من الصور الفوتوغرافية تعكس مشكلة النفايات الصلبة من الحديد والخردة خصوصا بشاطئ غزة.
 
وتتضمن المشاركة أيضا فيلما تسجيليا وجدارية كبيرة لصور لمواد من الأكياس والقش تمثل في مجملها انعكاسا لبيئة مثقلة بالنفايات الصلبة في أماكن يمكن أن تكون سياحية بالدرجة الأولى.
 
ويضم المعرض عددا من اللوحات الفنية التي استخدمت فيها مخلفات البلاستيك بدون أدنى معالجة سواء باستخدام العلب الفارغة ومجموعة من المواد البلاستكية لبقايا ألعاب الأطفال وأعقاب السجائر وأكياس الجلوكوز التي تستخدم في علاج المرضى.
 
حقيبة سفر
واختار أحد الفنانين في لوحة أطلق عليها اسم "الصندوق السحري" حقيبة سفر قديمة يبدو أن صاحبها كان قد اجتاز بها الحدود بين الأراضي الفلسطينية والأردن وذلك من خلال ملصق عليها.
 
ووضع العديد من الصور الفوتوغرافية بطريقة مبعثرة داخل الحقيبة تشمل مناظر طبيعية وأخرى لأطفال وأحداثا يومية ربما تشكل في مجموعها ذاكرة صاحب هذه الحقيبة.
 
وأوضحت لورا ويرز منسقة المعرض -الذي أقيم بدعم من الوكالة الألمانية للتنمية ومعهد غوتة الألماني برام الله- في تصريح صحفي أن المعرض يشكل نتاج عمل مشترك بين مجموعة من الفنانين الفلسطينيين وفنانين ألمان من بلاك هول فاكتوري على مدار عشرة أيام جرت خلالها زيارات ميدانية لمطرح للنفايات في مناطق نابلس والخليل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة