بوش: أميركا لاتزال مهددة بهجوم إرهابي   
السبت 1424/12/24 هـ - الموافق 14/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوش: عبد القدير خان وشركاؤه باعوا التكنولوجيا النووية والخبرة إلى الأنظمة الإجرامية (الفرنسية)
أكد الرئيس الأميركي جورج بوش مجددا أن الولايات المتحدة لاتزال مهددة بهجوم قد يكون كارثيا بأسلحة مدمرة.

وقال في كلمته الإذاعية الأسبوعية أمس السبت إن إمكانية هجوم سري ومفاجئ بأسلحة دمار شامل هو الخطر الأكبر الذي يهدد العالم اليوم.

وتابع أن من وصفهم بالإرهابيين والدول الإرهابية يخوضون سباقا للتسلح بما يملكونه من موارد، مشددا على ضرورة إظهار المزيد من التصميم من أجل إلحاق الهزيمة بهم.

وأكد بوش أن بلاده بصدد تطوير نظام دفاعي مضاد للصواريخ من أجل حماية الشعب الأميركي، معربا عن الحاجة إلى توفير أفضل القدرات الاستخباراتية لمواجهة أي تهديدات جديدة.

وكان الرئيس الأميركي دعا الأربعاء إلى تعزيز مكافحة انتشار أسلحة الدمار الشامل بعد اعتراف العالم الباكستاني عبد القدير خان "أبو القنبلة الذرية الباكستانية" بنقل أسرار تكنولوجيا نووية إلى دول أخرى.

وقال بوش في هذا الصدد "إن خان وشركاءه باعوا التكنولوجيا النووية والخبرة إلى الأنظمة الإجرامية مثل إيران وكوريا الشمالية" مشيدا بعمل الاستخبارات الأميركية والبريطانية لتفكيك هذه الشبكة.

وأضاف أن المطلوب هو توسيع التعاون الدولي وتعزيز القوانين لمكافحة الشبكات التي تساعد على انتشار أسلحة الدمار الشامل وإغلاق مختبراتها ومصادرة معداتها وتجميد أرصدتها المالية وإحالة عناصرها إلى القضاء.

وتأتي تصريحات بوش في وقت يواجه فيه حملة قوية بشأن الحرب على العراق بعد أن كشفت تحقيقات عدم امتلاك العراق لأسلحة دمار شامل، الأمر الذي اضطره تحت ضغط المعارضة الديمقراطية إلى تشكيل لجنة للبحث في المبررات التي جعلت الاستخبارات تعتقد بوجود هذه الأسلحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة