ضخ الكلور بالكونغرس للقضاء على الجمرة الخبيثة   
السبت 1422/9/16 هـ - الموافق 1/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجل أمن يقوم بحراسة مبنى الكونغرس
عقب إغلاقه في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي
قام عمال في الكونغرس بضخ غاز الكلور في مكتب زعيم الأغلبية الديمقراطية بمجلس الشيوخ الأميركي توم داشل للقضاء على بكتيريا الأنثراكس المسببة للجمرة الخبيثة التي خلفتها رسالة ملوثة تم فتحها في مكتبه في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وقال متحدث باسم شرطة الكونغرس إن عملية ضخ غاز الكلور في الجناح الملحق بمكتب داشل قد تستمر 15 ساعة. وكان مبنى الكونغرس قد أغلق بعد أيام من فتح رسالة ملوثة بجراثيم الجمرة الخبيثة في مكتب السيناتور داشل في 15 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي مما عرض 20 شخصا من العاملين لهذه البكتيريا.

وقد قامت وكالة حماية البيئة بمراقبة الهواء خارج المبنى للوقاية من حدوث أي تسرب أو تلوث بالبكتيريا أثناء استخدام غاز الكلور للقضاء على أي أثر للبكتيريا في مكتب داشل. وطمأن المتحدث باسم الشرطة بأن عملية الضح لن تؤثر على المواطنين.

وكانت أجزاء أخرى من الكونغرس أغلقت لمدة سبعة أيام لإجراء الاختبارات. يذكر أن خمسة أشخاص قتلوا جراء إصابتهم بالمرض القاتل منذ سلسلة الهجمات على مدينتي نيويورك وواشنطن في 11 سبتمبر/ أيلول الماضي التي راح ضحيتها نحو خمسة آلاف شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة