منع تلفزيون المنار من حضور مؤتمر باول بدمشق   
السبت 1424/3/2 هـ - الموافق 3/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كولن باول يتحدث للصحفيين في دمشق (رويترز)
قال أحد أفراد طاقم تلفزيون المنار الناطق بلسان حزب الله اليوم السبت إن مسؤولين أميركيين منعوا طاقم التلفزيون من تغطية مؤتمر صحفي لوزير الخارجية الأميركي كولن باول في سوريا.

وأكد مصدر دبلوماسي أنه لم يسمح لتلفزيون المنار بالمشاركة في التغطية الإعلامية لباول قبل محادثاته مع الرئيس بشار الأسد.

وقال عضو فريق تلفزيون المنار لرويترز إن المسؤولة عن المركز الثقافي الأميركي في دمشق أوضحت له أن وجوده في مكان المؤتمر "غير مسموح به".

وتعتبر واشنطن حزب الله منظمة إرهابية وتنسب إليه المسؤولية في تفجيرات استهدفت ثكنات مشاة البحرية الأميركية في لبنان وعلى سفارتها في بيروت وخطف غربيين خلال الحرب الأهلية اللبنانية في الفترة من العام 1975 إلى العام 1990.

ومن الأهداف الرئيسية لزيارة باول لسوريا إقناع دمشق بوقف تأييدها لما تصفها بالجماعات المتشددة المناهضة لإسرائيل وعلى رأسها حزب الله، وأن تتفق سوريا مع الرؤية الأميركية للشرق الأوسط خلال ما بعد الحرب العراقية.

وتأتي زيارة باول بعد فترة من التوتر بين واشنطن ودمشق حول مزاعم بأن سوريا حاولت تقويض الخطط الأميركية خلال الحملة في العراق بالسماح بدخول هاربين عراقيين إلى سوريا ومعدات عسكرية إلى العراق. لكن باول نفى تلميحات بأن سوريا هي التالية بعد العراق في قائمة أهداف عسكرية أميركية. وكانت سوريا قد أوضحت أنها تريد حوارا وليس إنذارات من الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة