الزيدي بسويسرا لإعلان منظمة حقوقية   
الأربعاء 24/10/1430 هـ - الموافق 14/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:20 (مكة المكرمة)، 14:20 (غرينتش)

الزيدي أفرج عنه بعد أن أمضى تسعة أشهر في السجن (الجزيرة-أرشيف)

وصل منتظر الزيدي -الصحفي العراقي الذي رشق الرئيس الأميركي السابق جورج بوش بفردتي حذائه العام الماضي- إلى مدينة جنيف السويسرية يوم أمس، حيث من المنتظر أن يعلن عن تأسيس جمعية حقوقية لمساعدة ضحايا الحرب في بلاده.

وذكرت قناة تي إس آر السويسرية أن الزيدي وصل جنيف رفقة أحد أشقائه والتقيا محاميه ماورو بوجيا، الذي صرح أن موكله سيخضع أيضا لعلاج أسنان.

وقد حصل الزيدي -الذي وصل إلى جنيف قادما من العاصمة اللبنانية بيروت- على تأشيرة سياحية لمدة ثلاثة أشهر بعد أن عدل عن فكرة اللجوء إلى سويسرا والاستقرار في منطقة الألب.

وأمضى الزيدي تسعة أشهر في السجن حيث تم اعتقاله بعد أن رشق بوش بفردتي حذائه في مؤتمر صحفي بالمنطقة الخضراء ببغداد في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وكان قد صدر الحكم بسجن الزيدي ثلاثة أعوام بتهمة الاعتداء على رئيس دولة، لكن تم تخفيف الحكم في وقت لاحق. وبعد الإفراج عنه الشهر الماضي، اتهم الأمن العراقي بضربه وصعقه بالكهرباء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة