الإمارت تقرر منح الجنسية لـ1294 من "البدون"   
الأربعاء 1427/12/6 هـ - الموافق 27/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:33 (مكة المكرمة)، 10:33 (غرينتش)
أفاد بيان رسمي أن السلطات الإماراتية قررت منح الجنسية لـ1294 شخصا هم "الدفعة الأولى" من حوالي 10 آلاف "بدون جنسية" تسعى الإمارات إلى تسوية قضيتهم بشكل نهائي.
 
وأعلن رئيس اللجنة المشتركة لدراسة ملفات البدون جنسية العميد عبد العزيز مكتوم الشريفي إنجاز "كشوفات الدفعة الأولى من مستحقي الجنسية،" مضيفا أن المجلس الأعلى للاتحاد -وهو أعلى سلطة في الإمارات- "وافق على منحهم جنسية الدولة".
 
كما أشار الشريفي إلى تأكيد السلطة "ضرورة دراسة كافة ملفات مستحقي الجنسية تمهيدا لحل المسألة بشكل جذري وإغلاق هذا الملف نهائيا"، لافتا إلى أن "البطء في إقرار التجنيس مرده دراسة اللجنة لجميع الملفات حالة بحالة".
 
وذكر بشروط منح الجنسية الإماراتية وهي الإقامة بصورة دائمة ومتواصلة في الدولة منذ ما قبل قيام الاتحاد عام 1971، وعدم إخفاء أية معلومات أو وثائق من شأنها أن تدل على الجنسية السابقة، وحسن السيرة والسلوك.
 
وكان وزير الداخلية الإماراتي الشيخ سيف بن زايد آل نهيان أكد في أكتوبر/تشرين الأول الماضي أن بلاده تتجه نحو تسوية نهائية لقضية "عديمي الجنسية".
 
وتشير التقديرات غير الرسمية إلى أن التسوية تشمل نحو 10 آلاف شخص دون جنسية يعيشون بشكل دائم في الإمارات العربية المتحدة، وأغلبهم من أصول إيرانية وآسيوية، ومن زنجبار التي تربطها تاريخيا بمنطقة الخليج علاقات تجارية وثيقة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة