إصابة الأمهات بالسكري تزيد مخاطر إصابة أطفالهن بالقلب   
الخميس 1424/7/23 هـ - الموافق 18/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال أطباء بريطانيون اليوم الخميس إن الأطفال الذين يولدون لأمهات مصابات بداء السكري تزيد احتمالات إصابتهم بمشكلات خلقية في القلب خمس مرات عن المعدل الطبيعي.

وكشف باحثون في مستشفى ساندرلاند الملكي بشمال إنجلترا عن تلك الزيادة في دراسة أجروها على 192618 رضيعا ولدوا في الفترة من عام 1995 إلى عام 2000.

ووجد الباحثون أن نحو أربعة في المائة من الرضع الذين ولدوا لأمهات مصابات بالسكري أصيبوا بمشكلات خلقية في القلب مثل تغير وضع الشرايين مقارنة بأقل من واحد في المائة لدى الأطفال الذين ولدوا لأمهات غير مريضات بالسكري.

وقالت جيني بيريل طبيبة الأطفال بالمستشفي إن إصابة الأمهات بالسكري قبل الولادة يرتبط بزيادة تصل إلى خمسة أمثال المعدل الطبيعي لاحتمالات الإصابة بتشوهات الأوعية الدموية للقلب.

وأوصت هي وزملاؤها بأن يتاح لكل الأمهات الحوامل المصابات بالسكري رعاية خاصة لمراقبة أطفالهن قبل الولادة لضمان تشخيص وتحديد أي مشكلات في القلب. وتصيب مشكلات القلب الخلقية ما بين ستة وثمانية بين كل ألف مولود، وفي معظم الحالات يظل السبب مجهولا.

وتوجد أمراض أخرى تزيد مخاطر إصابة المواليد بأمراض القلب مثل الحصبة الألمانية وإصابة الأم أو الأب أو الأشقاء بأمراض قلب خلقية أو تعاطي الأم للمشروبات الكحولية والمخدرات أثناء الحمل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة