موالون لموغابي يحاصرون أسرة مزارع من أصل أوروبي   
الثلاثاء 1423/7/4 هـ - الموافق 10/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مزارعون من أصل أوروبي يقفون أمام حاجز شرطة إثر اشتباك مع زيمبابويين استولوا على مزارع بحوزتهم (أرشيف)
قالت مجموعة العدالة من أجل الزراعة في زيمبابوي إن إطلاق نار وقع أثناء قيام مسلحين موالين للحكومة الزيمبابوية بمحاصرة مزارع من أصل أوروبي تجاهل قرار مغادرة المزرعة التي بحوزته, بعد انتهاء المهلة الممنوحة له طبقا لبرنامج الإصلاح الزراعي الذي أقرته حكومة الرئيس روبرت موغابي.

وأوضحت المتحدثة باسم مجموعة العدالة أن تبادلا لإطلاق النار وقع أثناء محاصرة نحو 70 مسلحا لأسرة مزارع من أصل أوروبي داخل مزرعة شمالي العاصمة هراري, مشيرة إلى أن أحدا لم يصب وأن الشرطة رفضت التدخل.

وهؤلاء المسلحون الذين حاصروا المنزل من بين المحاربين الذين شاركوا في استقلال زيمبابوي أثناء عقد السبعينات من القرن الماضي, ويعتبرون إحدى أدوات موغابي لتطبيق برنامج الإصلاح الزراعي.

وجاء ذلك بعد يومين من إعلان مجموعة العدالة من أجل الزراعة أن ستة مزارعين من أصل أوروبي واجهوا مشاكل مع انتهاء المهلة الجديدة الممنوحة لهم لمغادرة الأراضي التي بحوزتهم.

وقالت المجموعة إن العديد من المزارعين في عدد من الأقاليم أبلغوا بوجوب مغادرتهم الأراضي التي يسيطرون عليها, بغض النظر عما إذا كانت مذكرات الإخلاء المقدمة من الحكومة صالحة أم لا.

يشار إلى أن المهلة الأخيرة جاءت بعد انتهاء مهلة سابقة منحت لنحو 2900 مزارع من أصل أوروبي من جملة 4500 لإخلاء مزارع يهيمنون عليها حتى تتمكن الحكومة من إعادة توزيعها على المواطنين الأصليين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة