بريطانيا تحاور الجالية المسلمة بعد تفجيرات لندن   
الثلاثاء 1426/6/26 هـ - الموافق 2/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:07 (مكة المكرمة)، 15:07 (غرينتش)
مداهمات واعتقالات الشرطة مستمرة في بريطانيا رغم الحوار مع الجالية المسلمة (الفرنسية)


بدأت السلطات البريطانية إجراء حوارات مع الجالية المسلمة بالبلاد في محاولة لبناء جسور معها بعد التفجيرات التي عصفت بشبكة المواصلات في لندن الشهر الماضي وأودت بحياة 52 شخصا.
 
وتسعى القائمة بأعمال وزير الداخلية في بريطانيا هيزل بليرز إلى عقد ثمانية اجتماعات في أنحاء بريطانيا هذا الصيف مع زعماء المسلمين في محاولة للحصول على مساعدتهم من أجل محاصرة ما يوصف بالتطرف الإسلامي المتهم بتغذية أعمال العنف في بريطانيا وغيرها.
 
ويتوقع أن تسفر هذه الحوارات بحلول 20 سبتمبر/أيلول القادم عن صدور "مقترحات ملموسة" من جانب وزير الداخلية تشارلز كلارك.
 
وستكون أولى محطات بليرز في جولتها القومية مدينة "أولدهام" بضاحية مانشستر في شمال إنجلترا التي تتسم بالتنافر العرقي منذ أن تفجرت فيها أسوأ أحداث شغب في تاريخ البلاد عام 2001.
 
تحديات مشتركة
وقالت بليزر إن الهدف من هذه اللقاءات هو "مناقشة التحديات المشتركة التي تواجهها الحكومة والمسلمون" بعد التفجيرات الأخيرة، وكذلك بحث عدد من المواضيع الأخرى المطروحة منها مسألة الأمن والشباب ودور المرأة والتطرف والأصولية. وأكدت المسؤولة البريطانية وجوب "إعداد الأئمة بشكل أفضل".
 
وتحاول السلطات البريطانية بهذه الخطوة أن توازن بين الحملة الأمنية المشددة التي تشنها في صفوف الجالية المسلمة بحثا عن مشتبه في تورطهم في التفجيرات، وبين عدم استفزاز الجالية -التي يبلغ تعدادها 1.6 مليون نسمة يتحدر معظمها من باكستان وبنغلاديش- حتى لا تبدي هذه الأخيرة تعاطفا مع التفجيرات، بل وتحصل منهم على دعم لحملتها الأمنية.
 
ورحب الرئيس السابق للمفوضية البريطانية للمساواة العرقية اللورد ويسلي بمبادرة بليرز في الوقت الذي تشعر فيه الطائفة المسلمة بأن "كل العيون موجهة إليها".
 
تواجد كثيف للشرطة في لندن (الفرنسية)
اعتقال شخصين
من ناحية ثانية قالت الشرطة البريطانية إنها اعتقلت شخصين آخرين أثناء مداهمات قامت بها في جنوب العاصمة لندن الليلة الماضية، يعتقد أن لهما صلة بمحاولات التفجير في لندن يوم 21 من الشهر الماضي.
 
وأوضح متحدث باسم شرطة سكتلنديارد أن الشخصين اعتقلا بموجب قانون مكافحة الإرهاب وذلك بعد مداهمة الشرطة ثلاثة أماكن مختلفة في جنوب العاصمة البريطانية.
 
وأضاف أن الرجلين يعتقد أنهما كلفا آخرين للقيام بالهجمات أو تحريضهم على ارتكابها أو إعدادهم لهذه الأعمال.
يأتي ذلك بعد اعتقال ستة رجال وامرأة جنوب إنجلترا الأحد الماضي بموجب قوانين مكافحة الإرهاب فيما يتصل بمحاولات التفجير الأخيرة.
 
يشار إلى أن المشتبه فيهم الأربعة في تنفيذ التفجيرات الأخيرة اعتقلوا مؤخرا، ثلاثة منهم قيد الاحتجاز في لندن بينما الرابع محتجز في روما.

وفي هذا الإطار عبرت السلطات البريطانية عن عزمها تقديم طلب رسمي لإيطاليا لتسليمها حمدي إسحق المشتبه به في محاولته تفجير قنبلة بمحطة "شيبردز بوش" غرب لندن، والذي اعتقلته الشرطة الإيطالية الجمعة الماضية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة