مسؤول: إيران لم تفكر بإدارة مساجد مصرية   
الاثنين 1434/5/21 هـ - الموافق 1/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:25 (مكة المكرمة)، 12:25 (غرينتش)
عبد اللهيان: العلاقات المصرية الإيرانية تتقدم في العديد من المجالات (الأوروبية)

نفى مساعد وزير الخارجية الإيراني للشرق الأوسط وشمال أفريقيا حسين أمير عبد اللهيان أن تكون لبلاده أجندة لإدارة المساجد الفاطمية في مصر، في وقت وصل فيه أكثر من 50 سائحا إيرانيا لزيارة بعض المواقع بجنوب مصر.

ووصف اللهيان في مؤتمر صحفي عقده اليوم بالقاهرة ما يُقال عن أجندة إيرانية لإدارة المساجد الفاطمية بمصر مقابل 20 مليار دولار بأنها "مجرد اتهامات وافتراءات كاذبة تبثها أطراف ما بهدف الاستفزاز وتحريض بعض الأطراف ضد إيران".

وبالنسبة لموضوع السنة والشيعة ومخاوف التغلغل الشيعي في مصر وماذا ستفعل إيران لوأد الفتنة، قال إن هذا الموضوع "يبثه أعداؤنا"، وأكد وزير خارجية إيران علي أكبر صالحي في زيارته الأخيرة للقاهرة "صراحة أنه إذا كان المقصود بالسنة هو تطبيق سنة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم فنحن نعتبر أنفسنا في إيران أكثر سنية من إخوتنا السنة، وإذا كانت محبة آل البيت هي الشيعة فأنتم في مصر أكثر شيعية مقارنة بنا".

حضور إيراني
وأكد اللهيان استعداد بلاده للتعاون مع مصر في أي مجال، مشيرا إلى دخول أول مجموعة سياحية إيرانية لمصر، وأضاف "ستشاهدون حضورا سياحيا إيرانيا لمصر ودوره في دعم الشؤون التجارية والاقتصادية" المصرية.

وأشار إلى أن العلاقات المصرية الإيرانية تتقدم في العديد من المجالات خلال العامين الماضيين. وأضاف أنه تباحث مع المسؤولين المصريين بشأن التطورات الجارية بالمنطقة إضافة للعلاقات الثنائية وملف سوريا والقضية الفلسطينية والبحرين، وقدم الشكر لجهود المسؤولين المصريين في عقد اجتماع لإيران مع الدول الست بالنسبة للملف النووي بمبادرة مصر.

وشدد على أن إيران ستستمر في دعم محور المقاومة في الشرق الأوسط، وقال "وفي هذا الإطار فإن إيران تدعم بقوة الشعب السوري وإصلاحات الرئيس بشار الأسد وتدعم آلية الحل السياسي السلمي وتعتبر أن القرارات الصادرة من خارج سوريا تمثل أخطاء إستراتيجية".

وأضاف أن أساس إستراتيجية إيران تجاه دول الجوار والعالمين العربي والإسلامي "يتركز في الصداقة والعلاقات الأخوية مع الجميع"، مشيرا إلى "أن هناك من يردد من الأطراف الأجنبية ما يسمى بالخلاف بين الشيعة والسنة وهؤلاء لديهم فكرة لتوسيع هذه الفتنة". وقال "ونحن، على سبيل المثال، قمنا بدعم حزب الله الشيعي في لبنان وندعم في نفس الوقت حركتي حماس والجهاد السنيتين بفلسطين".

وكان 50 سائحا إيرانيا قد زاروا أمس الأحد أسوان بجنوب مصر، ومن المتوقع أن يزوروا الأقصر بباخرة عبر النيل.

وفي يوم السبت الماضي، توجهت طائرة من خطوط طيران "إير ممفيس" الخاصة إلى طهران وهي تقل ثمانية إيرانيين بينهم دبلوماسيان على الخط الذي أُعيد فتحه بين مصر وإيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة