دبلوماسي سعودي يطلب اللجوء إلى هولندا   
الأربعاء 1424/5/18 هـ - الموافق 16/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن الملحق الإداري في البعثة السعودية في لاهاي أنه طلب اللجوء السياسي إلى هولندا بعد فصله من مهامه لأنه أبلغ وزارة الخارجية السعودية "بتفشي ممارسات الفساد المالي والإداري في السفارة، بل والاختراقات الأمنية والاستخباراتية من قبل جهات معادية" في سفارة بلاده بهولندا.

وقال الدبلوماسي مشعل ذعار المطيري إن مستشارا في السفارة تعاقد مع "مرتزقة عرب إسرائيليين لمصالح شخصية"، مشيرا إلى أن معلومات سرية كانت تصل إليهم وأن "جواسيس لدول عربية معادية للسعودية يعملون في السفارة". وأضاف أن "الفساد المالي يتعلق خصوصا بفواتير مزورة لشؤون مثل صيانة السفارة ووظائف وهمية".

وقال المطيري إن لجنة شكلت لدراسة التقرير "ولكنها بدلا من أن تحقق مع شبكة الفساد ومظاهر الاختراق وتوصي بمعاقبة المسؤولين عن ذلك"، صدر أمر بفصله وطلب منه العودة إلى بلاده.

وأضاف أنه قرر التقدم بطلب لجوء إلى السلطات الهولندية بعدما وصلته معلومات تفيد بأنه سيكون في خطر عند عودته إلى المملكة بسبب ما أسماه نفوذ شبكة الفساد في الجهاز الأمني وعلاقاتها مع الأسرة الحاكمة.

وكشف المطيري الذي تولى على مدى ثلاثة أعوام منصب الملحق الإداري في البعثة السعودية بلاهاي أنه يفكر جديا في الانضمام إلى "الحركة الإسلامية للإصلاح" وهي حركة معارضة سعودية تتخذ من لندن مقرا لها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة